الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

حين تكون درر الكلمات...للحبيب فقـط





إلهـي..
حبّي الأزلي أنت , حبّي الأبديّ أنت

كل ذرة من كيـاني تشهــد بحبــك , وتقـرّ بفضلك


إلهـي..
لولا حبـك لي لما كنت أنا , ولما كنت هنا , بل بين صفحات العـدم و الفناء


إلهـي..

أنـت أساس وجودي , ودقات قلبي تتغنى باسمك , ولساني رطب بذكــرك

وأشواق الروح تسبقني حين أكــون ببابك

وسعادتي موصولة بتلك الساعات حين يعم الكـون السكـون فتخـلو نفسي معـك

وما ان أقـف بين يديك حتى تنهمر دموعي.. حباً وتقديراً وامتناناً لك وكذا شعوري بالتقصير

فلا أجدني حينها إلا وقد خـرّ جســدي على الأرض وطـال سجــودي




الأحد، 17 أكتوبر، 2010

**Signs Of Love**







I wish I could sleep every night without wondering who you really are
I wish I could wake up every day without thinking of you or imagine your Smile

I wish I could take back my old days when I was far from the feelings I have now
I wish I could go back to the days when I was carefree and light-heart before I met you

I wish I could live a natural moment when I see you and talk to you
I wish I could change my path each time I see you
I wish I could avoid you, but my heart fails me and I keep running into you

I wish I could stop myself asking why you
I wish I could stop wondering if you're "The One"
I wish I could stop writing in my dairy about you and stop talking about you

I wish I could stop talking to you through the horizon, and in the mirror like an insane

I wish I could resist the thought of you being my Knight
I wish I could stop calling your name all the time
I wish I could wipe all these confusions away

I wish I could surrender to my new feelings
I wish I could confess that my heart has chosen you
I wish I could admit how vital you are to me

I wish I could express; how much I feel lost without you
I wish I could say how my soul misses you when you are away

Oh God, It seems I'm truly in love with you
Oh God, It seems I'm truly in love with you


By:
Sam BinZoa
Sana'a - Yemen
Oct. 17th 2010


الخميس، 14 أكتوبر، 2010

في ذكرى ثورة 14 اكتوبر, إحتفال أم مطالبة بالإنفصال عن الشمال







الذكــرى السابعة والأربعون لثــورة اليمــن الجنوبي ضد الإستعمار البريطاني ,

14-10-1963 ... 14-10-2010
ترى كيف حال أهلي هناك في الجنوب؟؟؟ - كيف ينظرون إلى ذكرى ثورتهم المجيدة؟؟ ترى هل بات الناس هناك ينظرون إلى الحكومة في الشمال كنظرتهم إلى الإستعمار البريطاني؟؟..

ترى , ماذا عساي أقول وأنا أشاهد بألم ما يجري هناك في محافظات الجنوب بالذات من سحق وتهميش وحرمان وظلم واستخدام للعنف وإبادة لأبناء الجنوب على ايدي شرطة الحكومة ..ماذا أقول وأنا أؤيد بحكم الغضب الذي يعتريني مطالبات الإنفصال هناك , وأؤيد بحكم عقلي وحدة الأرض والوطن والأمة الأخوة ؟؟!!!

ماذاقول وأنا أسمع وارى تارة من أهلي في الجنوب وتارة من وسائل الإعلام واتارة أخرى من اساتذتي في الجامعة-جامعة صنعاء- بأن أهل الجنوب طفح بهم الكيل بعد صمت على التهميش طيلة عشرون عاما هي ثمار الوحدة بين شطري اليمن الجنوبي والشمالي؟؟!!! منذ عام 1990 وحتى يومنا هذا

2010 .. وحدة , هي في حقيقة الامر هم -أهل الجنوب - من قدمها وتنازل من اجلها وفي سبيلها عن سيادة بأسرها , هم من دفع ثمنها غاليا
حيث عانى أهل الجنوب -أو معظمهم- الإهمال السياسي والإقتصادي والقيادي وكذلك النسيان المتعمد او غير المتعمد على مدى العشرون عاما المنصرم , كما عانوا التهميش بكافة أشكاله وببطئ شديد وزاحف حتى أتى على الأخضر واليابس ..

نعم, وحادثة تسريح العسكريين من مناصبهم وإحالتهم الى التقاعد, كانت هي القشة التي قسمت ظهر البعير .. ومنذ أن بدأت الإحتجاجات في مارس 2007 إثر مطالبة جمعية المتقاعدين بعودة نحو سبعون ألفا من العسكريين والمدنيين الى وظائفهم العسكرية والمدنية إثر حرب الإنفصال عام 1994 ولكن ما لبثت ان تجاوزت المطالب لتصبح مطالب الجمعية من عودة من خسروا وظائفهم بسبب الحرب إلى الدعوة إلى الإنفصال عن الشمال واستعادة حكومة اليمن الديمقراطية الشعبية

في ذكرى ثورة اكتوبر ..
ترى , هل أنضم إلى صفوف أهلي المطالبين بالإنفصال بسبب معاناتهم وغضب السنين الذي انفجر دون رجعة , أم أصمت بحزني وأخفي ثورتي المتأججة !!! ..

ترى , كيف أتنكر للوحدة التي فتحت عيني عليها وأعيش بين ظهرانيها مذ اتينا العيش إلى هنا ,إلى اليمن -أرض الأجداد- ؟

؟؟ تــرى , ماذا أقول في ذكرى ثورة كانت ضد الإستعمار البريطاني ومضى عليها سبع وأربعون عاما -هي في نظري عمر طويل- وهاهي تكاد تصبح الآن في وجه النظام الحاكم في القصر الرئاسي في صنعاء ..!!!!

تـرى , ماذا أقول , عن مفهوم الإنتماء ومفهوم المواطنة ومفهوم الولاء ومفاهيم أخرى غيرها مليئة بقواميسنا ومعاجمنا اللغوية ؟؟,

ماذا أقول غير:
لك التقدير يا ثورة الأبطال 14 أكتوبر .. لك حبّي وعشقي يا أرض حضرموت , يا موطن الأجداد .. لك حبي الأزلي يا "عــدن" يا عروس البحر الاحمــر , سلام على عــدن وكل ضواحيها بل كل شارع وزقاق فيها ....
سـلام على أهلي هناك في جنوب اليمــن صنعــاء-اليمــن

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

قمم باتت سياحة مجانية وأخذ صور تذكارية







لقد انطلقت قمة أخرى مسماة ب: "القمة الأفريقية العربية" بمدينة سرت الليبية صباح أمس بدعوة وبتنظيم من جامعة الدول العربية و بمشاركة معظم قادة المنطقة كما ورد في الصحف .. أربعين نفرا من القادة العرب والقادة العرب الأفارقة و كذا القادة العجــم الأفارقة - حسب تصنيفي-
وأكيد كالعادة لم يخيبوا ظني بتحركاتهم وبكافة قراراتهم , كيف لا وهم نجوم ساطعة في سماء الديكتاتورية والقمع , وسباقون في ميادين الخذلان واللا مبالاة !!
شاهدت الأمر تارة وتارة أخرى قرأت عنه من المواقع الإلكترونية للصحف التي أتابعها وعلى رأسها "صحيفة القدس العربي" , لا أنكر أني ببداية سماعي للاسم الذي أطلقوها على القمة تفاءلت جدا ورحت أحلم لبرهة وقلت : جميل جدا, لقد تحرك قادتنا -العرب- لينفضوا الغبار عن علاقاتهم التاريخية مع إخوتهم الأفريقيين , علاقات تعمقت عبر القرون تارة إمّا بحكم العقيدة الواحدة و إمّــا بحكم الجيرة., جميل جدا .. سيبدأ قادتنا بانتشال القارة السمراء وإنقاذها من المجاعــة والدمار والجفاف والحروب الأهلية.. سيبدؤون بإعادة التوجيه لصمام الاهتمام نحوها و سيستثمرون فيها ويعوضون تأخيرهم ويساهمون في نماءها واستخراج خيراتها الدفينة لتصل بعون الله ثم بعونهم إلى حالة الاكتفاء , وكأنهم في حلمي أبطال خارقون يغيرون الواقع المر بغمضة عين !!! .. ولكن وجدتني أعود إلى واقعي وأصحو من غفوتي بمجرد نظري إلى وجوههم الذابلة , حينها توقف تفاؤلي !!
في رأيي.. هي قمة أخرى معناها خسارة مالية أخرى وبذخ آخر نحن في غنى عنه, ولكن متى كان يهمهم رأيي أصلاً ومتى كان يصلهم صوتي ؟؟!!!! لقد بتنا جميعنا سواء أمثالي طلاب العلم المهتمين بالسياسة أو إعلاميو المنطقة ككل أو مفكرونا ومحللونا السياسيين أو حتى المهتمون بشؤوننا أينما كانوا في العالم كذلك دول الجوار أو حتى أي عاقل لبيب يعيش على هذا الكوكب ويشاهد الأوضاع , بتنا جميعنا لا نعول على قممنا ومؤتمراتنا واجتماعات قادتنا حقا .. لأننا نعلم سلفا أنها غير مجدية وقراراتها لا تتجاوز الأوراق التي طبعت عليها تأملت طويلا الصورة التي نشرتها الجرائد الإلكترونية على صفحاتها وهي تتناول موضوع القمة سواء صحيفة القدس العربي أو صحيفة الوسط أو غيرها من الصحف .. فوجدت صورة صحيفة " القدس العربي" قد لفتت نظري جدا ووجدتني أتأملها كثيرا حتى دفعتني إلى كتابة مقالي هذا !!! نعـم ,.
تلك الصورة التي يضحكون فيها قادتنا بسعادة مصطنعة هي وراء ميلاد مقالي هذا !!!

وجدتها تدفعني إلى الكتابة لأنها استفزتني كثيرا.. تروي الحكاية بصمت.. لأنها صورة تحكي لنا وتصف لنا حالهم وحال أقرانهم أيضاً , عجبا !!!!! هكذا هو حال قادتنا -أو لنقل معظمهم- حين يذهبون إلى القمم والاجتماعات المصيرية لشعوبها -كما تظهرها الصورة التي وضعتها لتشاركوني بمشاهدتها , والتي أخذتها من مواقع أصحابها الإلكترونية- .
هكذا حالهم حين يذهبون إلى المؤتمرات وهم يمثلوننا جميعا نحن المواطنون , حال يخبرك أنهم لا يهتمون سوى بأخذ الصور التذكارية لهم أكثر من مناقشتهم واهتمامهم بالقضايا العالقة, وابتساماتهم تظهر مدى لامبالاتهم تجاه الأوضاع الأمنية الغير مستقرة سواء في أوطانهم أو في أوطان أشقائهم وجيرانهم .. تلك الأوضاع التي نعانيها وندفع ثمنها نحن الشعوب فقط !!! , وفوق هذه اللامبالاة أضف إليها أيضا المناحرات والخصومات الشخصية والجانبية والتي تصل أو لنقل وصلت إلى حد قطع الصلات وعدم تبادل التحيات و الأحاديث والمناقشات , ناهيك عن قطع العلاقات الودية التي تصل أحيانا إلى حد قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما وكأن الكبرياء الشخصي فوق اعتبار المصلحة العامة والمسؤولية الوطنية والانتماء !
ترى ماذا عساي أقول سوى أن قممنا باتت لقادتنا سياحة مجانية وأخذ الصور التذكارية ثم بعدها عودة إلى الديار ومواصلة عدم الاكتراث !!! ماذا أقول وأنا أرى أن القمة لم تناقش جديا فيما يتعلق بالوضع السياسي والأمني المتأزم لليمــن .. ولم تعط الوضع الصومالي حقــه, ذلك الوضع المستنزف عشرون عاما , منذ أن ضاعت سيادة الصومال وحكومته وأمنه واستقراره ..حين تم قلب نظام زياد بري في 31 ديسمبر 1990
إلى يومنا هذا..

وحين ناقشت الوضع السوداني وما يحدث في جنوبه مرت عليه مرور الكرام !! .. ناهيك عن تجاهلها أن تناقش بجدية وبصدق وضع الشعب الفلسطيني الراضخ تحت الإحتلال منذ ما يزيد عن 62 عاما.. و الحصار على غزة قد دخل عامه الرابع , منذ عام2006 وحتى يومنا هذا واستمرار اعتداءات الاحتلال واغتيالاته المعهودة للقيادات الفلسطينية هناك.

أما تجاهلها للتوتر الذي يعيشه لبنان جراء الاستفزازات المحيطة فتلك قضية تستحق أن أخوض فيها ولكن يكفيني أن أشرت إليها !! , هذا فقط الشأن العربي .. ماذا عن الشأن الأفريقي , ومعانات القارة السمراء والتي أسميها القارة الغنية الفقيرة.. ماذا عن معانات هذه القارة التي تئن جراء الفقر و الجفاف والجهل والإهمال رغم خضرتها وكثرة مواردها الطبيعية .. وتئن جراء موت ملايين أطفالها بسبب المجاعة تارة وبسبب أمراض يجلبها الفقر والحرمان تارة أخرى ناهيك عن مرض نقص المناعة "HIV " .

ماذا عساي أقول وأنا أشاهد الأقنعة التي وضعوها جميعا على وجوههم..ماذا عساي أقول وأنا أراقب ابتساماتهم الباهتة ؟؟!!.
إنهم دوما يخرجون بتوصيات مكتوبة سلفا ولا ينقصها سوى إلى تواقيع مدادهم الجاهز .. يخرجون بتوصيات لا نفع منها لأنها لا تطبق أبدا !! إذن ليطلق الغير على قممنا كل الأسماء القبيحة الموجودة في قواميسنا اللغوية وليسخر مننا كما يشاءون فذاك حقهم لأن الواقع يؤيدهم أما نحن كشعوب ومواطنين لمثل هؤلاء فلنذهب إلى الجحيم باستيائنا واستنكاراتنا ولنشرب مياه المحيطات مع خيبتنا وكأن الغصة لا تريد أن تفارق حلق العاقل منا أبدا.

الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

عــام دراسي جديد وأمل بتحسن وضع اليمن السعيـد!





هــا أنا أعاود الكتابة مجددا على حائط صفحتي هذه و أستأنف نشاطي وأطل على من يقرأ كلماتي بعد انقطاعي عن الكتابة هنا لمدة شهرين تقريبا وربما أكثر !! رغم زيارتي لصفحتي من حين لآخر ورغم متابعتي لصفحة أستاذي القدير "د.عبدالله الفقيه" .. هآنذا أطبع الكلمات تتلوها الكلمات وكأني أريد من خلالها إلقاء التحية على الجميع وأخص بالذكر أساتذتي الكرام وكذا إخوتي الأعزاء من زملاء وزميلات الذين اشتقت إليهم حقا, وأقول لهم و لكل من يزور صفحتي ..
أقول لهم جميعاً " كل عام وانتم بألف خير "
وبما أنني بدأت الدراسة اليوم , وجدتني انطلقت وكلي فرحة وبهجة رغم جهلي بنتائج الإختبارات خاصتي , أعني بنتائج معظم المواد التي اختبرت فيها حيث لم تظهر بعـد!!
انطلقت والكثير من المشاعر تغمرني وأول تلك المشاعر فرحتي بلقاء من أحببتهم في الله من أساتذة ورفقاء صــف..

ياإلهي ,
لست أستوعب أن إجازتنا انتهت و ان سنتنا الدراسية الجديدة قد بدأت رسميا قبل البارحة "السبت" واننا قد ودعنا -بتلك السرعة الهائلة- عاماً دراسياً كاملاً كان قد بدأ بالأمس القريب ولكن ما لبث أن طوى أيامه ومضى الى حيث لا عودة!!, تلك الأيام التي انطوت بكل ما حملت لنا نحن الطلبة -وأخص بالذكر طلبة كليتي, كلية التجارة- بكل ما حملته لنا من تجارب مختلفة ومعارف متنوعة وشيّقة تزودنا بها وأحداث لا تنسى وكذا مواقف مختلفة لا تعد ولا تحصى..

ورغم سعادتي الغامرةببدء دراستي واستئناف طلبي للعلم والعـودةإلى نشاطاتي والهـرولة من هناألى هناك طوال أسبـوع الدوام داخل حرم كليتي الموقرة"كليـةالتجـارة والإقتصـاد/جامعة صنعاء" وبين أروقتها.. رغم ما شعرت من سعادةاليوم إلا أنني أعود لأقول: لم كل هذه السعادة يا فتاة, إن الوضع وكانه: لقد رجعت ريمة لعادتها القديمة لذا لن يختلف شيء !
ورغم فرحتي بعودتي إلى بيئة التعليم العالي لألتقي بأساتذتي الأجلاء الذين اكن لهم كل التقدير منذ سنتي الأولى إلى يومنا هذا , وإلى ماشاء الله.. هؤلاء الأساتذة "الدكاترة" الذين أعتبرهم قادة وقدوة في حياتي الشخصية حيث لهم دور كبير في إنارة طريقي بشعلة المعرفة لأشق دربي الطويل الجميل درب الحكمة والنور, درب العلم .. رغم تلك الفرحة إلا أنني أعود لأتردد متسائلة: هل سيظل وضع جامعتي كما هو ام سيتطور ويتحسن؟!
وكلما شعرت بإيجابيات تدفعني للتفاؤل كي أنطلق ببسمتي المعهودة , كلما ضربني الواقع بمطرقة السلبيات التي لا حصر لها حتى تكاد تسرق بسمتي.. حينها فقط, أحث قلمي بان يسرع الخطى ليسطر ما أشعر به من حماس حيال الحدث دون إلقاء بال لذلك الصوت المزعج الذي ما ينفك يقاطعني..
وأعود إلى موضوعي فأقول:
رغم شعوري بالحماسة والشوق لبدء عام دراسي جديد , عام دراسي مليء بالطموح وتوديع آخر كان قد حمل من الذكريات والأحداث مالا يمكن نسيانه لأننا عشناها وعايشناها في وطننا من شرقه حتى غربه , ومن شماله حتى جنوبه.. ذكريات وأحداث اتسمت بالمحن والتوترات, بالمخاوف والإضطرابات كما اتسمت بغير قليل من النعم والخيرات وبأحداث مبهجة حتى وإن شحّـت .. وكذا بلحظات مشرقة أغدقنا بها الرحمن لا شك.

ورغم ما يجول في ذهني الآن من مواضيع متداخلة وقضايا متشعبة لا حصر لها تخــص أرض وطني هذا, أحداث جمّة.. مما أراها كل يوم من الشاشات أو مما أعيشها شخصيا أو حتى مما أقرأ عنها في الصحف
رغم المشاعر المختلطة التي تعتريني من فرح وحـزن إلا إني لست أنسى أن أتعاطف مع كل من عانى أو لا زال يعاني سواء على الصعيد الشخصي أو على الصعيد العام من ويلات تلك الأحداث أو غيرها .. لست انسى أن أطبطب عليهم عبر كلماتي .. لست أنسى أن أتعاطف مع كل من فقد عزيزاًوكذلك مع كل من تعرض للظلم أو لا زال .. لست أنسى أو أتناسى هؤلاء أيضاً,
هؤلاء الذين يطالهم الأذى من تجاهل أو تهميش أو قمع أو تفرقة أو تمييز عنصري حتى أصابهم الشــك في انتمائهم فيتساءلون أن ما جدوى ولاءهم !!
يتساءلون أن ما جدوى انتماءهم أو وجودهم في أرض تعاملهم كغرباء , أرض تحتضن أشخاص يشككون في هويّتهم ليل نهار
يتساءلون ما جدوى من مواطنة لا ترافقها حقوق! .. يتساءلون أن ما جدوى الحب والولاء لوطـن يستنكرهم ولا يقدرهم ؟!!!
وفي خضـــم هذه التســاؤلات المطروحة ,
وفي خضــم زحمة الأفكار المتطايرة , لست أنسى أيضا أن أشيــر إلى ما تمـرّ به بلادي من أزمات متلاحقة التي ما إن انتهت إحداها حتى تظهر الأخرى بالبزوغ أو لنقل ما إن تهدأ إحداها من هنا حتى تفرقع أختها من هناك. أزمات تتوالى على جميع الأصعدة .
سواء على الصعيد السياسي أو الأمني, الإقتصادي , أو حتى الإجتماعي .. وأخص بالذكر هنا الجانب السياسي كوني أدرس هذا التخصص "علوم سياسية".

تـرى, ما الذي ينتظر اليمن أرضا وشعباً وساسة؟؟
تـرى, هل سيختلف هذا العام عن غيره مما مضى وانقضت أيامه؟.. تـرى, هل سيعرف وطنــي كيف سيخرج من معمعة الأزمات التي ورط نفسه بها ونراها لا حصر لها باختلاف مسمياتها, سواء كانت الحرب على الإرهاب أو كانت قضية القاعدة.. ناهيك عن قضيـة الجنوب وأخيراً أزمة حرب صعدة,
ترى كيف ستتعامل إدارة حكومتنا مع مشكلاتها العويصة التي تنتظر منها الحلول؟! هل ستغير !إستراتيجيتها وتبدأ من البنية التحتية أم ستغير فقط واجهتها فتبقى بنية المشاكل كما هي !!

إن هذه الأرض الطيبة, اليمـن .. ومن فيها بين رحى قرارات ساسته -رجال دولته- وضغوطات هؤلاء المتسابقين إلى التحكم بها وبمصيرها تحت المسميات البراقة ..

إذن, فلنترقب بعيون ملؤها الأمل والحذر لأننا في النهاية وببساطة شديدة لسنا صنـاع القرار الفعليون حتى وإن صرنا كذلك شكلياً .. إذن, لننظر ما سوف تؤول إليه الأمور ولنأمل أن يعرف قادتنا -قادة يمننا- كيف ينتشلون هذا الوطن وشعبه من براثن الفقر الذي يحيط به من كل صوب -رغم غنى الأرض بالخيرات الطبيعية- .. لنأمل أن يتسلم ساستنا زمام الأمور ويفطنوا أن العظمة لا تكمن في تزايد الحراس الشخصيين وتزايد الرصيــد في البنوك وكثرة السفر بالدرجة الأولى والظهور من على شاشات التلفزيون وإنما تكمن في إنقاذ هذا الشعب من معاناته المتزايدة و التي لا تنتهي.. العظمة تكمن في وضع حــد لهذا الزحف المخيف لما يسمى بالتضخم ,العظمة تكمن في محاربة الغلاء الذي يبيد الناس و يأتي على أخضر النفوس قبل يابسها !!

لنأمل أن نتقدم جميعنا خطوة إلى الأمام هذا العام .. خطوة إلى الأمام من كل النواحي ثم تليها الخطوة ثم تليها أخـرى وهكذا دواليك .. لنأمل أن يعرف من بيدهم السلطـات الثلاث كيف يضعون خطــة خماسية ناجحة وربما سداسية المهم خطة فعـالة تتمركز في إصــلاح الجوانب المتردية في بلدنا, أمنيا وإقتصاديا,وصحيـا وتعليمياً وسياسياً وغير ذلك كثير

**أمنياً: حيث من حقنا جميعا أن ننام و نصحا دون خوف ,وأن نقول آراءنا دون وجـل.
** إقتصاديا: حيث من حق الجميع أن يعيش بكرامة.

**صحيــاً: حيث من حقنا جميعا ان نتلقى العلاج المناسب والمتابعة الطبية اللائقة تماما كذوي النفوذ لا فرق بين ابن الأمير وبن الغفير .

** تعليمياً: حيث من حقنا جميعا أن نحظى بمجانية الدراسة أينما كان في الداخل أو الخارج وتتكفل حكومتنا بنا نحن طلبة العلم سواسية وبعدل فلا تفرقة قبيحة ولا واسطةولا جور.

** سياسياً: حيــث لا توارث لكرسي الرئــاسة

وختاما أقول:
ليبارك الله هذه الأرض الطيبة اليمـن , أرض الجنتيــن وطني الحبيب .. ليبارك الله فيه ويحميه , ويديـم خيــره, ويعيــد إليـه الإستقرار ليصبح اليمــن السعيــد, سعيـــداً من جديــد.. آميــــن يامجـيـــــد.



.

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

في ذكــرى ثــورة 26 سبتمبر 1962




ذكرى ثورة 26 سبتمبر 1962 وتليها ذكرى ثورة 14 أكتوبر 1963
هي فعـلا ذكرى عزيزة علينا جميعــا نحن أبناء اليمن السعيــد باختلاف اتجاهاتهم السياسية, لأنها ذكرى أبطال لنا من كلا شطري تراب اليمن الغالي , قد ناضلوا لينال بلدهم وكذا ينال أبناء بلدهم الحرية من حكم الإمام الجائــر "في الشمال" ومن الإستعمار البريطاني "في الجنوب" , كانوا يطالبون و ينشدون الإستقلال والعدل ونور العلم والمساواة .. ناضلوا وتصدوا للظلم والإستبداد , ودفعوا دمائهم ثمنا لهذه الحرية والسيادة التي نستمتع بها نحن كشعب وكقيادة منذها إلى أيامنا هذه .. ولو ان قيادتنا "الرشيدة" لم تعد تقوى على المحافظة على هذه النعمة ولكنها تحاول جاهدة لأنها ما لأنها تعاني من جميع الجهات.. فما إن تخرج من حفرة حتى تقع في حفرة أخرى أعمق منها !!


ولا بد أن أشير -طالما أتحدث عن ثورة سبتمبر - لابد ان أشير الى أنه لولا عبدالناصر مصر , ولولا دعمه لهؤلاء الأبطال وللثورة لماتت الثورة في مهدها ولخمدت جذوتها .. فتحية شكر مني لذلك القائد الراحل -جمال عبدالناصر- , فرغم كل سيئاته التي رواها لنا التاريخ , إلا أنه أفضل وأحسن من كثيرين من قادتنا هذه الأيام أقله .. أن معظمهم لا يصلون لعشر شجاعته وجرأته ,


ومن منبري المتواضع هذا أبعث أيضاً بتحية شكــر الى الزبيري .. نعــم , أبعث بتحية شكر وامتنان ملفوفة بتقدير كبير وبحب كبيـــر الى روح أبو المناضلين اليمنيين أبو الأحرار المناضل الشاعــر محمد محمودالزبيـري , وإلى أرواح إخوته المناضلين الأوائل سواء مؤسسيها او مهندسيها او حتى مشاركيها لأنهم حقا عظماء .





26 سبتمبر -أيلول- 2010

الخميس، 1 يوليو، 2010

في ذكــرى استقــلال وطــن






أكتب كلماتي وقد تجاوزت الساعةمنتصف الليل, وهذا يعني أن التقويم قد تغير وأننا قد ودعنا شهر يونيو-حزيران بكل أحداثه , واستقبلنا شهر يوليو - تموز بكل آمالنا وتطلعاتنا !!
وغرة هذا الشهر من التقويم الميلادي يحمل معه ذكرى عزيزة على فؤادي .. ذكرى استقلال وطن


أكتب كلماتي هذه لأحتفل مع قلمي .. لأحتفل بذكرى استقلال وطــن

في ذكرى الإستقلال الخمسون للصومال " من 1960 إلى 2010 " أقول:

إلى وطن حبيب وغالي.. إلى وطن ضاع منذ زمن .. إلى وطن أبكيه منذ عقلت وأدعو له مذ فهمت ,أدعو له بأن يتعافى من إبتلائه ويتحسن حاله ووضعه, ويستعيد روحه , ويسترد سيادته ويعيد من جديد بناء مؤسساته ويتقدم خطوة تليها الخطوة ليلحق بركب لألفية الثالثة


إلى وطن تعب من الحروب الأهلية وسئمها , ولا يزال يئـن من كثرة دماء أبنائه المراقة على ترابه ..إلى وطن يستحق أن ينهض وينفض غبار الحروب والتخلف عن نفسه فيستنشق هواء نقيا خاليا من البارود ..
إلى وطن يستحق كل الخير و لكن أبناؤه لا يرضيهم إلا يهدموه أكثر فأكثر ويحرقوه أشد من ذي قبل , بل وتراهم كأنهم لن يستريحوا إلا حين يمحوه من الخريطة ويسقطوه عن الوجود !


إلى ذاك الوطن العزيز رغم إهانة أمراء الحروب له.. إلى تلك الأرض الطيبة الصومال عامة وأرض مقديشو العاصمة خاصة ..
إليك تحياتي يا وطنا أبيا وشامخا رغم الجراح الغائرة ..
إليك في ذكرى استقلالك الخمسين من الإستعمار الإيطالي أقول: لك مني كل الإمتنان .. لك مني عمق المحبة .. ورغم ضياع سيادتك واختفاء جمالك واستمرار معاناتك طيلة عشرون عاماً ,رغم تحول شعبك الى لاجئين منتشرين في كل أرجاء المعمورة .. رغم الشوق العـارم والفرح الصامت أقول لك :

كل سنة وأنت بألف خير يا وطنا مليئا بالخير رغم الدماء وكثرة الأشلاء ,
كل عام والأمن والإستقرار قادم اليك , كل حين وأنت في صلواتي ,كل حين وأنت في دعواتي.. يحزنني ان تأتي ذ كرى استقلالك مليئة بالدماء على مر الأعوام, عاما بعد عام .. يحزنني أن ذكرى استقلالك خال من اية احتفالات تذكر , يحزنني أن تكثر حولك شماتة الشامتين وحقد الحاقدين , يحزنني أن اسمك صار في ذيل قائمة الدول أو ربما سقط أصلا من القائمة.. يحزنني أن علمـك الجميل السماوي اللون بنجمته البيضاء , صار علما يهيم في الفضاء الشاسع باكيا ومجروحاً , متسائلاً متى يعود إليك من جديد ليرفرف في عز وشموخ


يحزنني أن شعبك يكتوي بنار المجاعة من هنا و يتلوى من بؤس الأمراض من هنا ويئن من ويلات الحروب من هنا وقد ساءت أحوال الكثيرين منهم في كثير من بقاع العالم ..
وفي كل مرة يستجيرون من الرمضاء بالنار لأنهم لا يجدون وطنا آمنا ذات سيادة يعودون إليه ليأويهم في كل حين, واقتران اسمهم-مؤخرا- بالقرصنة هو آخر الوصمات التي لم تزد الطين إلا بلة ولم تزد القلوب إلا آهة ووجعــاً.

يحزنني ان ذكرى استقلالك الخمسون يشوبها -كالعادة- صمت مر , صمت هو أمرّ من طعم العلقم والحنظل على اللسان !!!
صمت كما ارى هو صمت الشفاه إنما الأقلام لم تصمت يوماً ولن تقدر على الصمت أبداً .. ستظل تحمل حبك ما نبضت بمدادها .. وستظل تنادي باسمك وتبقى على وفائها.




صنعاء - اليمن
01 يوليو -تموز 2010

الأحد، 27 يونيو، 2010

مدينتي بدت أجمل





في مدينتي "صنعاء" عاصمة بلادي العصماء
مؤخراً .. يتغير كل شيء , يتطور كل شيء ويغدوا جميلا, لامعا وبراقاً .. كل شيء إلا الإنسان ,
أتابع بصمت جميع التغيرات ..أتابع بتأمل جميع التطورات الحاصلة وأقصد هنا التطورات الحجرية وليست البشرية.


بدت المدينة أجمل
بجسورها العالية بدت أجمل
بشوارعها المسفلتة بدت أجمل
بأرصفتها التي بنيت وسوت بدت أجمل
بأسوارها الإسمنتية السميكة بدت أجمل
بمسجدها الرخامي "كمتحف اللوفر" بدت أجمل
بسباقها العمراني السريع والمخيف بدت أجمل
باستنفاذها للطاقة في لاشيء واعتمادها على الغير في كل شيء بدت أجمل
بحرصها الدائم على تهميش مواطنيها وسحقهم و هضم حقوقهم بدت أجمل
بكثرة قوانينها الوضعية مؤخرا وتغييب العـدل عن السـاحة بدت أجمل
بدستورها المثالي الذي لا يجد من ينتشله من على رفوف المكتبات فيطبقه في واقع الحياة بدت أجمل
بتعثرها في توفير الرعاية الصحية لأبنائها بدت أجمل
بتزيينها للأرض وإهمالها لأهل الأرض بدت أجمل
برفعها لأسعار الرغيف والغاز أمام العامة بدت أجمل
بطمس معالم الحرية بدت أجمل, برفع ثمن الدواء عاليا بدت أجمل
بتعفن أجساد المرضى في مستشفياتها الحكومية بدت أجمل

بصمتها عن الفساد بدت أجمل ..
بعدم محاسبتها للظالم بدت أجمل,
بعدم معاقبتها للمجني بدت أجمل,
بجعل الحياة مستحيلة أمام الشرفاء بدت أجمل
بسياساتها الداخلية والخارجية بدت أجمل
بدت أبهى حكم وأكمل
بدت أحلى, بدت أخير , بدت أرسى وأمثل


هنا , يزداد الغني غنى فاحشا و الفقير فقرا مدقعا..
هنا, تتضاعف نسبة البطالة يوما بعد يوم
هنا, يأتي الحرمان على الأخضر واليابس ويبيد الجميع
هنا, يكون الفساد والإنحراف وانعدام الإنسانية وموت الضمير الشروط اللازمة للحصول على المناصب القيادية

اذن ..
أين تكمن النجاة وإنقاذ الحياة ؟
أين تكمن المواطنة الحقة ؟
أين تكمن صيانة الإنسانية والعيش بكرامة؟
أين يكمن الحصول على الإستقلالية وتذوق طعم الأمان والحرية ؟!
في رأيي كل هذا يكمن في الإغتراب !! , و الهجرة بعيـدا الى ما وراء المحيطات..
نعم .. الهجرة الى هناك ..الى أرض العم سام ..
فهيا بنا يا نفس الى بلاد الغرب !!
هيا بنا يا نفس ف " موسم الهجرة الى الشمال " قد حان
هيا بنا
هيا بنا يا نفس للهجـرة تأهبي واستعدي .. واحلمي بالإغتراب وانتظري .. هيـابنا يا نفس لملمي شتاتك وعن الوطن ارحلي .. و بأجدادك المهاجرين إلحقـي .. وصوب الغــرب إتجهي.



فهناك , هناك العدل خفاق الراية ..
فهناك , هناك دولة المؤسسات ..
فهناك , وان ظلموك يكون ظلم الغريب أهون من ظلم القريب !!





صنعــــاء - اليمـــن
27 يونيو - حزيران 2010

الجمعة، 25 يونيو، 2010

أقــوال رائعة




"علمتنــي الحيــاة أن عقــل الفيسلســوف يبنـي دولة في الهــواء, وعقــل الروائـي يبني دولـة فوق المــاء أما عقـل المؤمن فيبنـي دولة أصلها ثابـت وفرعهـا في السمــاء"

.....

" إن الإبتســامـــات فـواصــل ونقــاط انقطــاع, وقليـــل من النــاس أولئــك الذيــن ما زالــوا يتقنــون وضــع الفــواصـــل والنقـــاط في كــلامهـــم "

.....

الــوطــن , هــو المكــان الذي تُحفــظ فيــه كــرامتــي ويكـــون فيـــــه معــــاشــي"
"



منـقــووووول

الاثنين، 31 مايو، 2010

الإعتداء .. وصمت الجبناء








إن الإعتداء الصهيوني على أسطول قوافل الحرية والذي حدث فجر هذا اليوم في عرض البحر المتوسط -أو ما يطلقون عليه المياه الدولية - وأسفر عن استشهاد و جرح الكثيرين ممن كانوا على متن سفن الأسطول الستة, هذا الحادث اللاإنساني ليس بجديد على أرباب القتل والغدر والإغتيالات والتعذيب في التاريخ على مر العصور , إن الإعتداءات التي مارسها الجيش الصهيوني المحتل فوق المياه الدولية على مسمع ومرأى من العالم ليس بجديد على من اعتادوا قتل الأبرياء دون سبب وعلى خط الطول والعرض , لأنهم يعلمون حق العلم ألا احد يجرؤ على توجيه التهم إليهم ناهيك عن محاكمتهم !!
وصمت قادتنا حيال توالي المجزرة تلو الأخرى أيضاً ليس بجديد ,أما الإستنكار الخجول أوالغير مصرح من قبل قادة الغرب أو حتى من قبل رئيس مجلس الأمن الدولي هذا ايضا ليس بجديد ولا مفاجيء !!!
إذن..
ما الحــل ياتــرى لصيانة الكرامة البشرية ؟؟
ما الحــل لإنقاذ غـــزة وإخراجهــا من حصـارها وعزلتها وتجويعها وعقابها من قبل إخوتها الأعداء..قبل الأعداء الأعداء ؟؟
تــرى..
ماذا أقــووووول... ماذا أقول وأنا أشاهد رحيل العظماء والشرفاء من أمتي هنا وهناك خاصة في فلسطين المحتلة بشكل يئن له الفؤاد حزنا على فقدانهم !!
إنهم يرحلون من هذه الدنيا مستشهدين واحداً خلف الثاني .. راحلين عن دنيانا هذه وقد برؤوا ذممهم أمام ربهم أن لم يسكتوا على ما يجري !!!
ماذا أقـوووول..
ماذا أقول وأنا أشعر بالعجــز التام تجاه ما أراه من اعتداءات على المتضامنين مع غزة وأهل غزة .. وأشعر كذلك بالخجل لأني لست ضمن من حواهم ذلك الأسطول, كم أنا فخورة بتلك القوافل قوافل كسر الحصار ضد أهلنا وأحبتنا وأرضنا هناك في غــزة كم تمنيت أن أكون ممن على متن إحداها .. إنهم حقــأً أشجــع مني .. إنهم حقــاً أفضل مني لأنهم خطوا خطوة بطريقتهم.. خطوا خطوة نحو غزة لكسر الحصار الظالم المفروض عليها ,لكسر الحصار الجاثم على صدرها !!
ماذا أقول وأنا شاهدة على خيانات قادتنا, ماذا أقول وأنا شاهدة على صمتهم المر والفاضح تارة وعلى تصريحاتهم المتسمة بالإستحياء والجبن تارة أخرى .. ماذا أقول وأنا شاهدة على لامبالاتهم و خنوعهم القبيح بشكل جارح لكرامة الشعوب الأبية .. شاهدة على مجازر متوالية في حق أمتي هنا و هناك في كل رقعة أرض على كوكبنا ..و يوما بعد يوم !!

أيعقل أن أسلحة أوطاننا وعسكرها شغالة وشاطرة فقط لتقتل وتبيد شعوبها تارة أو تارة أخرى تضرب جيرانها وتعتدي على أخوتها في الدين وفي القومية وكذا في الخارطة الجغرافقية المحيطين ؟!!
ولكنها -أي أسلحة بلداننا الصدأة- لا تجرؤ على المساس بعدونا اللدود أو التصويب تجاهه أو حتى الإشارة إليه..
عدونا الوحيد وهو معروف تماما, من هو و أين هو , أيعقل هـذا فلتجيبوني؟!

لقد سقـط القناع ,بل سقطت الأقنعة !!!
نعم, أيها المارون بين السـطـور ... كما ترون,هاهي أقنعةسقطت, ولازالت تسقط عن وجوه هؤلاء المنافقين والخونة والمتآمرين .. هاهي الأقنعة تسقط لتظهر حقيقتهم الفاضحة والقبيحة يوما بعد يوم !!
وأنا في خضــم ختام ملاحظتي هذه..
وأنا أحث قلمي على عدم الإطالة,وجدتني أفكّر لبرهة في أعـراب الألفيةالثالثة, أعـراب البذخ وسلطات النفط وأرباب الخنوع ..أعراب الكرم الذي هو ليس في محله .. أعراب الضيافة لمن لا يستحق !! , وأنا في خضم التفكير ,إذا بي .. إذا بي أتذكر فجأة قصيدة محمود دروييش رحمه الله المعنونة ب "حـاصر حصـارك" في ديوانه (مديح الظل العالي1982) والذي درسناه في مقررنا للغة العربية لهذا الفصل الدراسي الثاني , وهذا طبعاً أعتبره من حسن حظنا نحن طلاب كلية التجارة أن درسنا قصيدة هي من أجمل ما قالها محمود درويش ..
رحمك الله يا شاعرنا ,رحمك الله يا محمود درويش .. لقد وصف حالنا هذا حين قال منذ ثلاثة عقود من الزمن, منذ ثلاثين عاما تقريباً, حين قال في قصيدته:


كم كنت وحدك يابن أمي
يابن أكثر من اب
كــم كنت وحـــــدك

القمح مر في حقول الاخرين
والماء مالح
والغيم فولاذ وهذا النجم جارح
وعليك ان تحيا وأن تحيا
وان تعطي مقابل حبة الزيتون جلدك
كـــم كنــت وحـــدك

*****
لاشي يكسرنا فلا تغرق تماما
في ماتبقى من دم فينا
لنذهب داخل الروح المحاصر بالتشابه واليتامى
ياابن الهواء الصلب ياابن اللفظة الاولى على الجزر
القديمة ,
ياابن سيدة البحيرات البعيدة , ياابن من يحمي القدامى
من خطيئتهم ويطبع فوق وجه الصخر برقـاً او حماما

*****
لحمي على الحيطان لحمك ياابن أمي
جسد لأضراب الظلال
وعليك ان تمشـي بلا طـرق
وراء أو أماماً أو جنــوبـاً او شمالا
وتحرك الخطوات بالميزان
حين يشاء من وهبوك قيدك
ليـزيّنــوك ويأخذوك إلى المعارض كي يرى الـزوّار مجـدك
كــم كنت وحـــدك

******

هي هجرة أخرى
فلا تكتب وصيتك الأخيرة والسلاما
سقط السقوط وانت تعلـو فكــرة
ويــداً
و.. شاماً
لا بر إلا ساعديك
لا بحـر إلا الغامض الكحلي فيك
فتقمص الأشياء كي تتقمص الأشياء خطواتك الحراما
واسحب ظلالك عن بلاط الحاكم العربي حتى لا يعلقهاوساما
واكسر ظلالك كلها كيلا يمدوها بساطا أو ظلاما

********

كسروك كـم كسروك كي يقفوا على ساقيك عرشا
وتقاسموك وأنكروك وخبأوك وأنشأوا ليديك جيشا
حطوك في حجر .. و قالوا: لا تسلّم
ورمــوك في بئـر وقالوا: لا تسـلّم
وأطلت حربك ياابن أمي
ألف عام, ألف عام , ألف عام في النهار
فأنكروك لانهم لايعرفون سوى الخطابة والفرار
هم يسرقون الان جلدك
فاحذر ملامحهم وغمدك
كم كنت وحدك ياابن أمي
ياابن اكثر من أب
كــم كنـت وحــدك

*****

والآن والأشياء سيدة وهذ الصمت عال كالذبابه
هل ندرك المجهول فينا ؟ هل نغني مثلما كنا نغني
سقطت قلاع قبل هذا اليوم لكن الهواء الآن حامض

وحدي أدافع عن جــدار ليس لي
وحدي أدافع عن هواء ليس لي
وحدي على سطح المدينة واقف
أيّوب مات , وماتت العنقاء ,وانصرف الصحابة
وحدي أراود نفسي الثكلى فتأبى أن تساعدني على نفسي
ووحدي
كنت وحدي
عندما قاومت وحدي
وحـدة الروح الاخيرة

********

حاصر حصارك ... لامفر
سقطت ذراعك فالتقطها
واضرب عدوك لا مفر
وسقطت قربك فالتقطني
واضرب عدوك بي .. فأنت الآن حـر ّ
حـر ..
وحـر ..

قتلاك , أو جرحاك فيك ذخيرة
فاضرب بها .. اضرب عدوك .. لامفر
أشلاؤنا أسماؤنا
حاصر حصارك بالجنون
و بالجنون
و بالجنون
ذهب الذين تحبهم ذهبوا
فإما أن تكون
أو لا تكون
سقط القناع عن القناع عن القناع
سقط القناع
ولا أحد
إلاك في هذا المدى المفتوح بالأعداء والنسيان
فاجعل كل متراس بلد
لا.. لا أحد
سقط القناع
عرب أطاعـوا رومهـم
عرب و باعـوا روحهـم
عرب.. و ضــاعوا.



لقد قالها كما ترون.. قالها محمود درويش منذ ثمانينات القرن المنصرم .. قالها قبل الجميع واعلنها, لقـد قال:
عـرب أطـاعـوا رومهـم, عـرب وباعـوا روحهـم, عــرب وضــاعــوا ..

وهكــذا أحببت أن أختم ملاحظتي المتواضعة هذه .. بكلمات محمود درويش .. نعم بكلماته المؤثرة هذه, والمعبّــرة لما نعانيه في زمن أقل ما يطلق عليه هو أنه زمن الذل,زمن الخنوع والخيانات فماالذي ننتظره من عرب أطاعوا رومهم وباعوا روحهم غير الضعف والهوان والذل والخنوع وكذلك بؤس العيش والضيــاع !!

السبت، 22 مايو، 2010

في ذكرى الوحدة.. رسالة إلى الرئيس





إنها الذكــرى العشرون للوحــدة اليمنية ..

وأردت -الليلة- ان أكتب شيئاً .. لقد اردت أن أسطر كلماتي بخصوصها فاحترت كثيراً واحتار معي قلمي أن ماذا سأكتب في هــذه المناسبة , بعد رؤيتي للأعلام ترفرف من كل حدب وصوب منذ بداية مايو أو لنقل منذ نهاية أبريل..وكأن الجميع يسرع الخطى ليثبت ولائه من خلال إحضاره للعلم اليمني وتعليقه إياه أمام منزله أو فوق محله التجاري او الخدمي أو في سيارته أو دراجته أو حتى على ثيابه التي يرتديها عجبــاً !!!
ترى ماذا سأكتب ؟, ليس لأحتفل بها, لا لا .. إنما لأعقب وأعلق عليها كونها حدث يستحق مني التعليق.

قلت في نفسي :
يا صباح, لم لا تكتبين رسالة إلى الرئيس "علي عبدالله صالح" ؟! ..
قاطعني صوت قادم من مكان ما في أعماقي ,صوت ساخر يقول لي: كم أنت ساذجة يا فتاة, كم أنت حالمة ,هل أنت مجنونة أم فقدت صوابك؟.. وهل تعتقدين أصــلاً أنه سيلقاها أو سيقرؤها أو حتى ستصل إليه؟! .. فاحترت مجددا , ولكــن سرعان ما تجاوزت حيرتي لأختار الكتابة اليه عبر موقع مدونتي هذه وليكن ما يكون..
نعم, لقد اخترت أن أكتب بعض الكلمات وأوجهها إلى رئيسي, الى رئيس بلادي.. أوجه اليه رسالة بسيطة من منبري هذا , من يدري عـلّ صداها يصل إلى بـلاطه المحـاط بالفولاذ لألا يلجـه أمثالي..

فلنبدأ ب:

بسم اللـــه

حياك الله يا حاكم بلادي..

يامن لا يمكنني رؤيته شخصياً..
يا من لا يمكنني رؤيته سوى من على شاشات الوطن او من القنوات الفضائية العربية والعالمية

حياك الله يا رئيس اليمــن .. يا من يحتفل اليوم بذكرى وحدة هي -في نظري- في العناية المركزة وتحتاج أن ننقذها جميعنا يدا بيد لأنها تحتضـر .

تحية طيبة.. وبعد,

هآنذا أراك من قناة عدن تسلّم على الكثيرين دبلوماسيين ومواطنين بعد أن فتشوا جميعهم جيدا من أعلى رؤوسهم حتى أخمص أقدامهم لتفادي أي خطر محدق !!

هآنذا أشاهدك من قناة عدن
أشاهد حفل الإستقبال الكبير الذي أقمته بمناسبة ذكرى عيد الوحدة .. تماما كما شاهدت منذ النهار الإحتفال الكبير المسرف جدا والمكلف جدا والمستنفذ لجميع الطاقات التي نحتاجها في ترهات وفي لا شيء!

أيها الرئيس..
هل تعرفني , هل تعرف من أكون وماذا أكون ؟!!
هل تعرفني يا رئيسي.. يا رئيس بلادي أم هل سمعت عني هل تعرف وجودي من عدمي؟!
هل تحمل همي .. هل تمسح دمعي .. هل تعرف حالي أو حال أمثالي من أبناء اليمن ..هل تعلم ما اذا كنت جائعة ام شبعانة .. طيبة أم عليلة .. متعلمة أم أمية .. مستورة أم أفتش في القمامات بالفجرية؟!

أنا ابنة هذا الوطــن..
أنا واحدة ممن تكون وليّهم..
أنا ابنة هذه الأرض الطيبة وقد ولدت بعيـدا . ولكن الأقدار أبت إلا أن تأتي بها الى أرض أجدادها لتذوق مر الظلم وتكتوي بنار العنصرية وترى التفرقة المذمومة بأم عينيها!!

أناواحدة من ملايين, لا تعرف حتى عن وجودهم شيئاً!
أناواحدة من ملايين, يقيدها نظامك في كل إتجاه تذهب إليه لأنه مشبع بفيتامين "و" -الوساطة-
أنا طالبة علم تعثرت كثيراً لأنها تبحث عن طريق للقائك والتحدث معك وإليك ..
أنا من يطلقون عليها "الحالمة" فقط لأني عبرت عن رغبتي في رؤية الرئيس الذي يحكمني ولا يدري شيئا عني ومع ذلك يمثلني في المحافل الدولية..


أنا ابنة غاضبــة تطالبك بحقها ..
تطالب بحقها في كل شيء يملكه هذا الوطن .. تطالب بحقها في رؤية العدل يسود كل زاوية في هذه الأرض والمساواة تصافح الجميع دون استثناء وعلى السواء.

أنا واحدة من سواد الناس ..
واحدة من عامة هذا الشعب تسألك أن كيف تأكل كل ما لذ وطاب فتشبع , وتوظف أمهر الطباخين بينما الكثيرين من أفراد شعبك يموت من الجوع ويبحث عما يسد رمقهم في النفايات !!
كيف ترتدي كل غالي وفريد وجديد من التصميمات العالمية وتسابق -عبثاً- أقرانك الرؤساء بينما غالبية شعبك يعاني الحرمان ولا يجد ما يرتديه من ثياب الشتاء والصيف ليحتمي من لسعات البرد ولهيب الحر !!

هل من العدل أن تذهب الى أرقى المستشفيات وأغلاها وأحسنها خدمة حين ترغب بالمداواة بينما تترك للمرضى من شعبك تتعفن أجسادهم في المستشفيات الحكومية التي لا تتوفر فيها الرعاية الكافية ولا الخدمات المطلوبة ناهيك عن إفتقارها إلى الأدوية والأجهزة الضرورية أو الكوادر المناسبة والمؤهلة !!

هل من العدل أن أرى كل هذا الكم الهائل من الأعلام المصنوعة من الأقمشة قد خيطت ونشرت حتى غرقت الأسواق والحواري والشوارع فقط لترقص مرفرفة دون هدف وبإسراف بينما الكثيرين من أبناء الشعب لا يجد لنفسه ولا لأبنائه كسوة تغطي عوراتهم عوضا عن الكسوة البالية المقطعة التي يرتدونها !!
هل من العدل أن لا تنقطع الطاقة الكهربائية من قصورك ولا قصور بطانتك أبداً حتى وإن كنتم غير متواجدين بينما يستمر حرماننا نحن عامة الشعب من الطاقة الكهربائية أو المائية فتغيب يومياً بالساعات !!


أيها الرئيس ..
أنا واحدة ممن يرون الحقيقة المرة ويعايشون تبعات المعاناة
فهل لقاؤك والتحدث معك وإليك بشأن كل هذا وغيرها, هل يعد شيء محرم عليّ و يعد من رابع المستحيلات الى هذا الحد بينما مرحب ومحمود أمام الأجانب من رؤساء و وزراء وسفراء وحتى ضباط استخبارات وأعضاء برلمانات وإعلاميين؟

تــرى..
لماذا لا يسمحون لي برؤيتك؟! لماذا لا تسمح لنا برؤيتك؟!
لماذا لا تزور أبناءك المواطنين أينما كانوا كما كنت تفعلها زمان؟!
لماذا لا يزورك طلاب الجامعات والمدارس , بل كل مواطن يرغب برؤيتك والتحدث معك سواء فيما يخص أوضاع الوطن ومعانات الشعب أو فيما يخص أوضاعه ومشاكله؟!,
لماذا لا يمكننا أن ندق بابك فندخله دون طرح آلاف الأسئلة علينا ودون تفتيش مهين ؟!
لماذا لا نستطيع أن نلقاك دون حاجز ودون حاجب فنلقى الترحيب المماثل الذي يلقاه ذاك القادم من خلف البحار والمحيطات ؟!

أيها الرئيس..
هل العفو عن بعض السجناء سيحمي الوحدة ؟!
هل الحصول على بطانة صالحة ضرب من المستحيل ؟!
هل التوزيع العادل بين أبناء الوطن الواحد ضـرب من الجنون؟!
هل الرئاسةوالقيادة باتت تشريف فقط دون تكليف.. هل حماية كرامة اليمني معجزة صعبةتحقيقها؟!
لماذا يا ترى باتت الأرض تزداد جمـالاً بينما يزداد المواطن -ابن الأرض- جوعاً وحرماناً وجحيماً؟!



صنعــــــــاء
22 مايو -أيار- 2010


الثلاثاء، 4 مايو، 2010

ثـــورة قـلــــــم







أعيش على أرض وطن يسحقني كوابور الطحين..يموّت في أعماقي الإنتماء
أعيش على أرض وطن يوما بعـد يوم يقتل في داخلي معاني الولاء والبراءوالوفاء
أعيش على أرض وطن بات يقتل فيّ الهمة ويسلخ جلدي بسكين العنصرية صبح مساء
أعيش على أرض وطــن يحكــم قبضته فقط على أبنائه الكادحين وأبنائه الشرفـاء
ويغض الطـرف عن الظالمين والخائنين والسارقين والفاسدين والمارقين وكل من ينهب حقوق الأبرياء

وطن يضـع شـروطا للحـب وللولاءولكن حين القلاقل الأمنية يستعجلك لتكون له فداء
وطن أشعر فيه بغربة لا تنتهي .. أحلم بالهجـرة كل يوم من الفجـر حتى العشـاء
وطن يتغنى بالدين والأخـلاق والتقاليد .. بيد أنه عن جوهرها وحقيقتها بعيـد
وطـن لا يعامل ابن الغني وابن الفقير على السـواء
وطـن لا يحاسب حكامه ولا يسأل قادته من أين لك هذا؟!
وطـن يغيب فيه العدل والمساواة ويجدد كل حين عهــد الجفــاء

في داخلي ثورة من الغضب تنشب ألسنـة نيرانها كالبراكين الثائرة
ولست أملك سوى قلمي هذا ليعبر عن ثورتي الكامنة بأعماقي حتى السويداء
لست أملك سوى الكتابة لأحارب دفن أحلامي في الصحــراء
لأعبر عن غضبي,عن تخييب أملي,عن تكميم حريتي وتهميش كياني واتهامي و وضعي في العراء
فأكتب بلا كلل ولا ملل لأني أجـد في الكتابة عـزاء
حين أمسك بقلمي وأبدأ بالكتابة أشعر بوجودي,أنسى آلامي تزول عني أحزاني فهي إذن الدواء
فالكتابة ملاذي وحبل نجاتي لأحارب اليأس في داخلي .. لأحارب أن أباع في سوق النخاسة وأشترى


لأتصدى إصابتي بالجنون
لأروي حكايتي للكون
لأعبر عما أرى
من خيبة أمل وأفعال شائنة
ظلم يتربع على العرش , نهب ونصب للخيرات
قتل وتشريد واغتيالات
دوس على القيم بالكعوب العالية
واستعباد تام للبشرية
وتجاوز لكل المواثيق الدولية في الحقوق الإنسانية

تعطيل لطاقات الأجيال الصاعدة
إغراء دائم لأصحاب الضمائر الحيّة والذمم النزيهة الصادقة


الخيل والمال ورغد العيش والرعاية الصحية
وركوب الطائرات الخاصة والدراسة في أرقى الجامعات العالمية
والتجوال حول العالم ورؤية روما و باريس و موسكو
و لندن و هاواي و تأمل قصور الأندلس حتى اشبيليــة

والمرور بكل الأماكن الأثــرية
وكـذا التســــوق من دبي ونيويورك لأن هذا بات دليل الرفاهية
وسواقة برادو PRADO ولامبرجيني LAMBERGINNI وحتى فيراري FERRARRI
وارتداء تصميمات أرماني ..
وغيرها من الماركات العالمية
يكون فقـط من نصيب الطبقـة الحاكمة


بينما مثلث المـوت "الفقر,الجهل,المرض"
يبيــد جميــع أبنـاء الأرض الواحــدة
لا فرق بين طبقة العمال وبين الشحاذين هنا أو على هاتيك الناصية
فالظلـم قطـــار سريــع يسحــق الجميـع في دربه على شاكلـة واحدة

لدينا حكومة تعودت أن تأكل وحدها,تتنكـر للولاء و تتسـم بالعنصرية
وتتخــذ شعــارات فارغـة للديمقراطيــة وللحقوق المدنية
وتتغنى بمواطنة لا وجود لها إلا في صفحــات الدستـور الموقر وتتغنى بمســاواة واهمــة
لدينا وجـــوه تستحلي كراسيها ولا تطيق التغييـر
لدينا في كل ركن نظـام يسـري الفساد فيه مسرى الدم في العروق النابضـة

فيـا تـرى متى سيأتي التغييـر ؟
تـرى متى سيأتي الغــد ومعه التحـرير؟
متى سيعـم العدل ونشعر كلنـــا بالتقـدير؟
متى ستنفـــذ ما ورد في جميـع نصوص الدســـاتير؟
تـرى متى سيتحقـق الحلـم ؟؟
فلا يغدوا هناك مواطن درجة ثانية أو طالب درجة ثانية

تــرى,
متى سيتحسن مستوانا المعيشي والصحي والتعليمي فتغدوا الهامات عالية
ويندثر إلى الأبد ما يسمى بالنظام الموازي والكل يضحى تحت راية النظام العام في الجامعـة
ويدرس كلنا مقابل مبالغ زهيدة ورمزية
نواصل دراستنا ونشق درب التعليم العالي
كل منا يختار مجاله ويأتي في وقته ليغرف من بحور المعارف ومحيطات العلــم الواسعــة
أكنا طلابا جاؤوامباشرةمن الثانويةأم كناأصحاب وظائف,لا يهم فالعدل شامل والجميع سـواسية

لن يأتي ذلك من فراغ
لن يحـدث التغيير حتى ترفع من جديد راية العـدل على أرض الوطـن
فيعـود التـوازن ســائداً,وتغـدوا الأمـور في نصـابها أو يطول بنا الإنتظار حتى تقع الواقعة



صنعــــاء
4 مايو-أيار 2010


----

الأربعاء، 21 أبريل، 2010

في ذكرى النكبة..







في ذكـرى النكبــة أكتب كلماتي المتواضعة هذه..
في ذكرى النكبة ومنذ أيام حيث يحتفل قادة الإحتلال بيوم استقلالهم من بريطانيا 

هذه التي مهدت لهم ان يحتلوا فلسطين وسلمت لهم سيادة فلسطين قبل ان يغادرها آخر جندي من جنود الإستعمار..
في ذكـرى النكبـة أقول:

 فلسطين هي القضية التي توحدنا..
في ذكـرى اغتصاب تلك الأرض عام 1948م أقول:

هــي أرضنـا
هــي أمنــا
هــي عـرضنــا
هــي حلمنــا
هــي قضيتنــا
واسمهـا فلسطيـن

هي إذن فلسطيننـا
هي قطعة مسلوبة من أرضنـا
هــي قضيــة لا زلــت أحمــل همـّهــا
هـي أرض محتلــة أتســاءل متى سنحـررها ونطهـرها؟!
هـي أرض مغتصبـة منذ ستين عاماً ونيف أتسـاءل متى سنستعيـدها ونستـرد سيادتها؟!
هـي أرض للديـانــات السمــاويـة كلهــا .. هي أرض مقـدسـة عزيزة وغـاليـة
ترى.. متى سأذهـب إليها؟! لأقبّـل ترابهـا العطـر بدمـــاء الشهـــداء
ترى.. متى سأرى أحبتي في الله هنـاك

 متى سأصلـي في محراب مسجـدها وأزور كنيستها
تــرى.. متى سأشــم عبـــق التـــاريـخ هنـــاك بين أزقتهـــا


فلسطيننا..
هــي قضيـة توحدنا
هــي هـوية تجمعنـا
ومهمـة لدينا لهـا الأولوية!!

ولكن.. إن كان حقــاً لهـاالأولوية
فلم لا تزال مغتصبة حتى يومنا هذا !!
لم قـادةأمـتي صـامتـون؟ خائفون ودافنون رؤوسهم في الرمـال
لم يتفرجون على معاناتهاوعلى آهـات أهلها؟!
لم يكتفون بدفـع أمــوال شحيحــة.. وكأنها تسقــط عنهم واجب الدفاع؟؟!!
لم لا يقودوننا كالمعتصــم؟! .. لم لا يتقدمون الصفوف ونحـن نقتدي بهـم ونحذوا حذوهم؟!!
 

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

إضرابهم..هل سيعيد حقوقنا المسلوبة؟







لقــد رأيت معظم أساتذة كليتي -ان لم أقل الجميع- رأيتهم قد بدؤوا بالإضراب عن التدريس وتدريجيا..
بدؤوه منـذ ثلاثة أسابيع .. رأيتهم يرتدون بل يلصقون أشرطة خضــراء على قمصانهم وعلى معاطفهم كنقطة انطلاق للمطالبة بحقوقهم..
ولكن بعــدها وتحديداً الأسبوع الفائت , بدأ التنفيذ حين استبدلوا الأشرطة الخضــراء بأخرى حمــراء أي بمعنى التوقـف عن العمـل ساعتـان او ثلاث, ومن ثم العـودة الى المـدرجـات واستئناف العمـل ..

و التوقف عن التدريس هو أداة ضغط أساتذتنا "الدكاترة" على حكومتنا العصماء وفي مقدمتهم وزير التربية والتعليم الذي يمثل السلك العلمي والتعليمي بكافة مستوياته..
إضراب سلمي...
معناه: طريقة سلمية للمطالبة بحقوقهم المطمورة كأكادميين وحقوق الطلاب المطمورة كذلك , إنهم يطالبون بالحصول على حقوقهم الدستورية كأساتذة جامعـة وكموظفين في سلك التعليم العالي سلك إعداد الأجيال قادة الغد , وأيضا للمطالبة بتحســـين مستوى الخدمات الصحية والمعيشية المتدنية, وكذا تحسين مستوى الخدمات الأكاديمية في الحــرم الجامعي ككل ..

وأنا أؤيدهم وأبارك قرارهم من منبري هذا, و لست بخاسرة البتة .. لماذا؟ , لأني أؤمن أنه حين يكسب أساتذتي دون شك أنا أيضا أكون كاسبة وحين يحصلون على حقوقهم كمواطنين أولاً و كأكاديميين ثانياً وتوفر الدولة كافة مطالبهم, فأكيــد و دون شــك سينعكس ذلك الخير علينا جميعاً كطلبــة يدرسون على أيديهم العلــم لأنهم حينها سيصبح أساتذتي أشخاص تسكن الطمأنينة قلوبهم وترفرف كذلك فوق بيوتهم ..حين تلبي الحكومة كافة إحتياجاتهم وتمنحهم كامل حقوقهم سيكونون أشخاص لا تثقلهم الهموم ولا يطاردهم الخوف من كل صوب وبالتالي سيتفانون أكثر وأكثر , وينتجون أكثر وأكثر ويزيد عطاؤهم فيزدهر بذلك وطننا بازدهار أوضاعنا جميعاً ..

ومع بداية هذا الأسبوع , مازال إضراب أساتذتي مستمراً , مازال إضراب أكاديميي جامعة صنعاء بل ربما جميع الموظفين هناك , مازال مستمـراً .. ولكنـه أخذ منحى آخـر الا وهو الإضراب الكامــل عن العمــل هذه المرة ..
و أنا ما زلـت أؤيدهم وأبارك قرارهم مجــدداً من منبري هذا لأني أرى بأم العيــن ما يحدث حولي في بيئتي التي يطلقون عليها بيئة التعليم العــالي !! , أؤيدهم وأشد على أياديهم .. وأدعو الله لهــم بأن يكون في عونهـم ويكتــب لهـم التوفيق في مساعيهم

ومع هذا أشعــر بالخوف من ان تتجاهل حكومتنا مطالبهم مجدداً كعهدها .. لماذا؟ , لأنها تعودت ان تهضـم وبدون كلل حقوقهم وحقوق غيرهم من مواطنيها.. لماذا؟ لأنها تعودت ان تشبع وحدهـا , كمـا تعــودت و بأنانيــة بحـتـة أن تستـولى على كل شيء يملكه هذا الوطن والمفروض انه حق وملك لجميع أبنائه ولابد ان يتوزع عليهم بالعــدل و بالسواسية وأعني هنـــا كل شيء !!!!!
كل شيء يملكه هذا الوطن بدءاً من ثروات الأرض الطبيعية
--فلا يصدقــن أحــد أن هذه الأرض فقيــرة معدومة.. او أن هذا الوطن أجرب أقحل أبدا والله فخير هذا الوطـن عامـر عـامر ولكنه لا يصل الينا لأنهم يحرمونا ويستحوذون عليه--

اذن بدءاً بثروات الوطن الطبيعية , مروراً بعائدات الصـادرات أياً كانت هذه الصادرات وعائدات السياحة أيضا , وقوفا عند عتبة الديون الخانقة على أعناقنا والمتصــاعدة من فئة المليارات والتي يستمرون قيادات حكومتنا في طلبها من صندوق النقد الدولي ومع ذلك لا نرى لها أثراً أبداً ولكنها تثقل كاهلنا وتقض مضاجعنا..ونعلم بذكائنا الفطري الذي يستهينون به نعلم أيّ الأيادي تستولى عليها , إنتهــاءً بالملايين الدولارات التي تأتي الى اليمن باسمنا نحن , أموال تأتي باسم الشعب اليمني كصدقات من الدول الصناعية الغنية المتقدمة وهي أيضا تماماً كغيرها لا نراها أبدا ولا حتى نشم رائحتها .. لأنها وببساطة تذهب الى الجيوب ذاتها في كل حيـــن .. الى الجيـــوب المعهودة

فإذن من حقي أن أتشاءم قليلاً , لأني أعرف تماماً ما ينتظر أساتذتي!!
نعـــم , لا زلت أؤيدهم في موقفهم رغم خوفي عليهم.. نعــم, ما زلت أؤيدهم وأصلي من أجل أن يوفقوا في مهمتهم هذه المرة .. نعــم , ما زلت أريد الحصول على حقوقي المهضومة كذلك.. بل الحقوق المهمشة لكل المواطنين .. نعــــم , مازلت أملك صوتي وأملــك قلمي هذا لأقول:

إلى الأمام أيها الأساتذة العظام الذين يتحملون ظلم حكومتهم من أجل رفع شعلة العلم عـاليــاً .. إلى الأمام جميعكم فأنتـــم البدايــة .. إلى الأمام أيضــاً أيها الأخوة المتضامنون معهم أينما تكونوا .. إلى الأمــام أيهــا القارئ في دعواتـــك وصلــواتك لأنك أدرى بحكــام ووزراء بلادنـا العــربيــة من بحــرها وحتى نهــرها ! .. إلى الأمام جميعنــا ولتكن خطواتنا مباركة..

إن الإضراب احتجاج سلمي لانتزاع الحقوق , نضال سلمي و حضاري حقــاً , و وسيـلــة ضغــط نعم , ولكنها فعـــالة أغلبهـــا فقـــط هنــــــاك في بـلاد العـــم ســــــام .. في الغرب !, وهذا مخيب للآمال في كثير من الأحيــان.. على كل, و قبل ان أرفع قلمي وأنهي الكتابة , أحببت أن تكون هذه الكلمـات خــاتمة لمقالي هذا..
فأقـــول: يستمــر الإضراب عن التدريس , لقــد حمى الوطيــس ولكــن إلى متى؟؟,وهل سيعيد الحقوق المسلوبة؟.. هـذاأملنا جميـعـاً أساتذة و طلابا.

السبت، 27 مارس، 2010

أيا قمــة سخـرت من سخــافتهـا الأمــم !!!





قمـة تليها قمـة..دون فائدة مرجوة !!


لقد كانت بالأمس قمة القادة العرب ووزراء خارجيتهم في مدينة سرت الليبية!!!
هكذا قرأت من مقالة عبدالباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي .. وهكذا شاهدت الحدث من القنوات الإخبارية كالجزيرة والبي بي سي وروسيا اليوم وغيرها وغيرها, لقد مررت على الأمر مرور الكرام لأني أعلم مسبقا أن لقاءاتهم دوما تشبه بعضها ولن تفرق هذه الجديدة عن تلك التي جمعتهم قبل عشرة أعوام او قبل خمسة أعوام او حتى قبل عام؟! وذلك لأنها تتصف بنفس المضمون: تشاورات ومحادثات,ضحك ولهو يليها التوقيع على الأوراق.. بعدها قراءة البيانات المطبعة مسبقا.. و أخذ الصور التذكارية ومن ثم العودة الى القصور, ألا بئس ما يفعلون !!

قلت في نفسي وأنا أشاهد الكثيرين وقد غاب سبعة او ثمانية من قادتنا الموقرين, قلت: ترى لم غاب هؤلاء؟؟ هل أمروا بألا يذهبوا ؟؟! أم هناك أحقاد شخصية وتناحرات جانبية هي التي منعتهم من الحضور؟؟!! فعدت أقول وما الفرق في حضورهم عن غيابهم فالنتائج في الأصل واحدة وهي لاشيء.
للحظة فكرت في قمم ولقاءات قادة الغرب!!

رحت أقول:إن قمم قادة الغرب لا تستنزف الأموال دون فائدة مرجوة, تلك القمم والقاءات لهؤلاء الغربيين لا تسبب سخط شعوبها وشعورهم بالغضب ولا تدفعهم إلى السخرية على من اجتمعوا-كما نفعل نحن- كلما التقوا او أعلنوا عن قرب انعقاد لقائهم!! .. عندهم أي قادة الغرب, قمة تلو قمة ليست كلاما فارغا او تضييعا للأوقات بل يتوصل زعماؤها الحاضرين دوما الى قرارات مجدية وفعالة حول ما اجتمعوا من أجله,ومن ثم ينفذون تلك القرارات ولا يضعونها على رفوف الأدراج!!

أما قمم قادتنا واجتماعاتهم المغلقة تارة والمفتوحة تارة أخرى, فإنها عكس السابقة تماما ومغايرة لها في كل شيء!!! وجه التشابه بين هذه وتلك هو فقط السفر والنزول بأفخم الفنادق وتبادل التحيات والأكل والشرب وهلم جر!!!
هذا ما يتشابهون فيه, أما الجدية في مناقشة القضايا العالقة التي اجتمعوا من أجلها, والجدية في البحث عن أو إيجاد حلول فعالة للأزمات المتلاحقة او محاولة الحــد من أضرارها ما أمكن أو حتى تناسي الخصامات الشخصية مؤقتا والعمل في صف واحد لوقف الإنتهاكات المتكررة تجاهنا في كل مكان..ووضع القرارات موضع التنفيذ فهذا مالا يتقنه قادتنا , هذه هي الفروقات الكبيرة بين هـؤلاء و هـؤلاء
إذ ان الأولين تجدي اجتماعاتهم نفعا بينما الآخرين -وهم قادتنا- يتقنون فقط فنون المجيء ومن ثم المغادرة, فنون البذخ والإسراف وتبذير الأموال العامة دون نتائج تذكر

لست أدري .. متى سيبدؤون بالإهتمام؟؟
لست أدري .. متى ستتوقف هذه الحماقات التي يرتكبونها؟؟
لست أدري .. متى سيكفون عن مواقفهم المتسمة بالجبن والأنانيةتارةوالخيانات والطعن من الظهر تارة أخرى؟؟

لست أدري متى سيعقلون؟؟ لست أدري متى يصبحون رجالاً بمعنى الكلمة ويحملون هموم شعوبههم الذين يمثلونهم أينما ذهبوا؟؟؟ .. لست أدري متى سيعرف هؤلاء أنه حان الوقت لخلع عباءة الذل والهوان وفك سلاسل الخنوع ..وغسل وجوههم من غبار التبعية المتراكم سنونا طويلة؟!! متى يخرجون رؤوسهم المدفونة في التــراب -كالنعام- منذ أمـــد , فيقف كل منهم وقفة الأحرار صاحب السيادة الكاملة على أرضه وسياساته ومواقفه وقراراته .. فيبدأ باستعادة كرامته الضائعة عقودا من الزمن !! متى سيأتي ذلك اليوم؟؟!! ... هل يا ترى لي الحق بأن أحمل ذرة من أمل تجاههم في ان يتغيروا الى الأفضليوماً ؟؟؟؟؟ أم أن هذا مستحيل لأنهم قد ماتوا منذ عهد بعيــد وماتت معهم نخوتهم وضمائرهم, وبالتالي لا يخدعنني أجسادهم المتحركة وقلوبهم النابضة؟؟!!

إن الأخوة والوحدة الدينية والجغرافية واللغوية والعرقية والإجتماعية التي تجمعهم وغيرها وغيرها لاتساوي شيئا أمام المصالح الشخصية المهينة والتسابق الى كسب رضى تلك التي تحكمهم جميعاً , وهي التي لا يرضيها الا الإعتراف الكامل بإسرائيل وحكومتها , وتسليم أسلحة المقاومة ضــد المحتــل أينما وجدت.. بل وفتح سفارة إسرائيل في كل الدول العربيةوتليها الدول الإسلامية, وهذا يعني ان يرفرف علم الكيان الصهيوني على كل أراضينا بلا استثناء ومن ضمنها أرض الحرمين الشريفين؟؟؟؟!!!!! لن ترضى الولايات المتحدة الحبيبة الغالية بأقل من تلك المبادرات الحكيمة التي من شأنها ان توقف الحروب والأزمات الى الأبد وتجلب الأمن والسلام للمنطقة أعني كما سموننا بمنطقة "الشرق الأوسط" !!

في النهاية..
أتعبتني الأفكار المتلاحقة.. وأرهقني شعوري بالغضب الذي يتجدد كلما رأيت على الشاشات وجووههم المجتمعة في عاصمة ما هنا او مدينة ما هناك , تعجبت كعهدي عندما أشاهد قادتي وهم ماضون في خذلان شعوبهم.. تعجبت وهمست وأنا ألملم أفكاري يائسة,همست: ياإلهـي.. قمــة تلو قمــة دون نتائج مرجوّة !!!!!
ياإلهـي.. كل يوم قمة, كل يوم لقاء طارئ او متأخر, كل يوم اجتماع مغلق او مفتوح لايهم, هم فقط يصرون ان يبددوا مزيدا من الأموال العامة ويصرفوها على غير وجه فائدةأي على لاشيء!! نحن كشعوب هم من يكتوي بنار الظلم والأزمات ويرضخ تحت ضغوطات الفقر والحرمان فويعاني الغياب التام للعدالة بكافة أشكالها..إذن نحن ندفع ثمن رفاهيتهم وبذخهم القبيح هذا, إنهم لا يملّون حقا ولا يستحون ّ!!!! يستمرون في المجيئ والذهـاب ومن دون هـدف ... أفلا يبالون ولو لمــرةواحـــدة ؟!!




--
**-الصور ملك لموقع الدولية الالكتروني-**


 

مفاجآت قمة سرت... بقلم: عبدالباري عطوان





مفاجآت قمـة ســرت...

بقلــم: عبدالبــاري عطـوان


تدني مستوى الاهتمام العربي والعالمي بالقمة العربية التي تبدأ اعمالها اليوم في مدينة سرت الليبية يعد مؤشرا واضحا على مكانة العرب وزعمائهم، على الخريطتين الاقليمية والدولية معاً. ولا نبالغ اذا قلنا ان العالم يهتم بشريط يصدره زعيم تنظيم ‘القاعدة’ اكثر بكثير من اهتمامه بمشاركة 22 زعيماً عربياً ووزراء خارجيتهم في قمة عربية، يصدرون فيها القرارات نفسها، في بيانات مكررة فاقدة القيمة، ومعروف مقدماً انها ستحفظ في ملفات النسيان بعد الانتهاء من تلاوتها في المؤتمر الصحافي الختامي.
الاهتمام بأشرطة زعيم تنظيم ‘القاعدة’ يأتي من كون التنظيم ما زال يلعب دوراً مؤثراً في السياسة الدولية، حتى لو كان هذا الدور سلبياً في نظر الكثيرين، بينما تبدو الحكومات العربية جثة هامدة دون اي حراك وغائبة عن دائرة الفعل والتأثير، اللهم إلا اذا جاء تحركها مرتبطاً بمشاريع امريكية، وبتعليمات من البيت الابيض.
واذا كان البعض ينفر من الاشارة الى تنظيم ‘القاعدة’ كمثل في هذا المضمار، وهذا من حقه، فإننا نعيد التذكير بالاهتمام العالمي بانعقاد المجالس الوطنية الفلسطينية بحضور فصائل منظمة التحرير قبل اتفاقات ‘اوسلو’، حيث كان يتهافت على تغطيتها اكثر من الف صحافي على الاقل، يشدون الرحال من مختلف انحاء العالم.
والسبب هو التمسك بخيار المقاومة.
يمكن تقسيم القمم العربية التي انعقدت على مدى الاربعين عاماً الماضية الى نوعين: قمم ناجحة، واخرى ‘باهتة’، فاقدة الاهمية. ومن المفارقة ان جميع القمم الناجحة التي شكلت علامة فارقة في التاريخ العربي، هي تلك التي اتخذت موقفاً صلباً على صعيد الحروب، من حيث اللجوء اليها او تأييدها او الاستعداد لها، اما القمم الفاشلة عديمة الاهمية والتأثير فتلك التي تبنت مبادرات سلام أو طالبت بتجديد الالتزام بها.
القمم الناجحة، والنجاح هنا مرتبط بالفاعلية والتأثير، تنقسم بدورها الى قسمين:
الاول: قمم عربية وطنية، مثل قمتي الاسكندرية والقاهرة عام 1964 اللتين انبثقت عنهما قرارات تاريخية مثل تأسيس منظمة التحرير والقيادة الموحدة والتصدي لمشاريع تحويل مياه نهر الاردن، او قمة الخرطوم التي انعقدت بعد هزيمة عام 1967 وصلّبت الموقف العربي، وقررت دعم دول المواجهة، ومهدت لحرب اكتوبر عام 1973. وقبلها حرب الاستنزاف التي استمرت لاكثر من الف يوم، وتكبدت خلالها اسرائيل خسائر مادية وبشرية كبيرة.
الثاني: قمم انعقدت بهدف تبني المشاريع الامريكية في المنطقة، مثل تلك التي تداعى اليها القادة العرب بعد اجتياح القوات العراقية الكويت، واستضافتها القاهرة، وقررت مباركة استدعاء نصف مليون جندي امريكي الى الجزيرة العربية، في سابقة هي الاولى من نوعها، لاخراج القوات العراقية، وتدمير العراق، ومن ثم حصاره لاكثر من 13 عاماً، وقتل مليون من ابنائه، معظمهم من الاطفال.
هناك عدة ملاحظات حول سلوك ومواقف الزعماء العرب فيما يتعلق بالقمم بشكل عام، والعربية منها بشكل خاص، يمكن ايجازها في النقاط التالية:
اولا: معظم الزعماء العرب يلتزمون بالكامل بأي قرارات تصدرها القمم العربية اذا جاءت من خلال املاءات امريكية، وخاصة تجاه العراق وفلسطين، الاولى بشأن الحرب، والثانية بشأن السلام، وكانت هذه الاملاءات تأتي من خلال رسائل رسمية ترسلها الادارات الامريكية المتعاقبة الى الزعماء العرب قبيل انعقاد القمم، وقد ابرز الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إحداها لأجهزة الاعلام قبل ان يلتحق بمحور ‘الاعتدال العربي’ ويصبح لاعباً أساسياً فيه.
ثانيا: يلتزم الزعماء العرب بأي قرارات تصدر عن قمم عالمية، اقتصادية او سياسية، يشاركون فيها، خاصة اذا جاءت بدعوة امريكية، مثل قمة الدول العشرين الاقتصادية، او قمم مكافحة الارهاب في افغانستان واليمن، مثلما حدث اخيراً في اليمن، ولكن من النادر ان يلتزم هؤلاء بأي قرارات تصدر عن قمم او اجتماعات عربية.
قمة الكويت الاقتصادية، وقمة الدوحة السياسية تعهدتا بتحقيق المصالحة العربية، وخصصتا حوالى الملياري دولار لاعادة اعمار قطاع غزة، وعدم ابقاء مبادرة السلام العربية على الطاولة الى الابد، وبحث البدائل عنها في حال لم يتم التجاوب معها اسرائيلياً.
قطاع غزة ما زال محاصرا، ولم يدخل دولار واحد الى اهله من المبالغ المخصصة للإعمار، وهناك اكثر من ستين الف منزل مدمر يعيش سكانها فوق او تحت انقاضها، اما مبادرة السلام العربية فما زالت على الطاولة نفسها، وستبقى كذلك على الحال نفسه في القمم العربية القادمة، مع فارق اساسي، وهو ان كمية الغبار المتراكمة عليها ستزداد كثافة، وحجم الاحتقار الاسرائيلي لها ولاصحابها سيتضخم.
المصالحة العربية متعذرة، وستظل كذلك، وربما تتفاقم الخلافات بعد القمة الحالية، فالأجندات مختلفة، بل متصادمة، فهناك من يضع ايران على رأس قائمة اعدائه، ويريد التحالف مع الغرب لهزيمتها، تماماً مثلما فعل مع الرئيس الراحل صدام حسين، وهناك من يرى ان اسرائيل التي تحتل الارض وتنتهك العرض وتهوّد المقدسات، هي العدو الاكبر للأمتين العربية والاسلامية، والهوة واسعة بين المعسكرين، وستزداد اتساعاً في الايام او الاشهر المقبلة.
السيد عمرو موسى امين عام جامعة الدول العربية خبير في نحت التسميات والمصطلحات ‘المخدرة’ للأمة العربية، فقد نجح في تحقيق ‘انجازين’ في هذا الاطار لتغطية عورات القمة والمشاركين فيها، الاول باطلاق اسم ‘القدس’ عليها، والثاني في انشاء مفوضية باسم المدينة المقدسة في الجامعة العربية.
اطلاق اسم القدس على القمة لن يمنع عمليات التهويد المستمرة لها، وخلق مفوضية لها في الجامعة يعني المزيد من البيروقراطية والمصاريف وعدم الفاعلية، تماما مثل مفوضيات الاعلام والبرلمان العربي ومراقبة البث الفضائي، كلها حجج وذرائع لتوظيف بعض ابناء المسؤولين الحاليين والسابقين.
المواطن العربي فقد الاهتمام كلياً بالقمم العربية، لانه بات يشعر بحالة من الغثيان تجاهها، والمشاركين فيها، ومن بات يتابعها فمن قبيل البحث عن مفاجآت او مفارقات مثيرة بين اروقتها، مثل وصلات من الشتم العلني بين بعض الزعماء، مثلما حصل في قمة شرم الشيخ (عام 2003) بين الزعيمين السعودي والليبي، او بين رئيسي وفدي العراق والكويت في القمة الاسلامية عام 2003 (عزة ابراهيم نائب الرئيس العراقي والشيخ محمد الصباح وزير الخارجية) او تبادل القصف بمنافض السجائر بين اعضاء الوفدين العراقي والكويتي اثناء قمة القاهرة صيف عام 1990.
لا نعرف ما اذا كانت القــــمة الحاليــــة في سرت ستــــشهد مفاجــآت من العيارين الثقيل او الخفيف، وان كنا نعتقد ان خيبة الامل اكثر ترجيحاً في هذا الاطار، لان الزعيم الليبي معمر القذافي، صاحب اكبر قدر من المفاجآت في القمم السابقة، هو رئيس القمة الحالية ومضيفها، ولكن كل شيء وارد، ولا بد ان في جعبته ‘مفاجأة ما’ تعوّض الاعلاميين مشقة السفر الى سرت، وصعوبات الاقامة، خاصة بعد غياب العديد من الزعماء العرب، والعاهل السعودي على وجه الخصوص.

-----------------------------------

المقال مأخوذ من: الدولية - http://www.doualia.com
رابط المقال: http://www.doualia.com/2010/03/27/surprises-sommet-de-syrte/


-----------------------------

السبت، 20 مارس، 2010

The Punnishment Decission !!!



>




The Punishment Decission !!!



This New Semester..
They changed most of Our profesors,
They changed Our Politic professor Dr. Al-Faqih, Our Biseness Management professor Dr. ShaAlan and Math Prof. Dr. Hureyra, and the last one they took him away from us last tuesday, He was our Accounting professor Dr. Al-Rebaei. wooOOOoow!!! what a ginues un-fair work ?!!!! wow, so, here I am consider their decissions as a punishment !!

Eevry things had changed.. the proffesors,the Scheduel and several nmbers of groups! i just feel so corious & want to know why they did that??
Oh my God,
It was a big chock to relaize that our politic professor wont teach us any more this semester, its truly a big chock, and a big sad surprising & it made me totaly speechless & feel a lot of Anger, a lot of Disappointment, a lot of Sadness and workless.. wondering why they did all these distroying steps?!! i wonder why the college system did that??!! what for???!!,
because if they said "its for you students" i say No its not for us at all. , i say: that step which you took is the worst which ever happened to us.. it destroyed all of Dr. Al-Faqih's first year students morals, Its not fair to take us as a game platform. !!!! its not fair at all.

As a Freshman student,
I believe that changing professors & the first schedule eather is confusing both students & professors because it took a long time while they both used to deal with it. so to delet all of that work and make another new one, let me say :that is a Big Mistake, a big Academic mistake..

Let me Goess, why they did that..
after long Dark+Ugly war after behind door wars from the highest offices in the college agenst our professor, starting to try stop his teaching great-work, then trying to sue him just because he is a Straight professor, Honest professor , different one, own his Degnity and Asking for Justice & change.. after all that wars which couldnt make them had their goals.
now after we finish first semester & had the examinations, they got a chance to change everything.. it seems they said, its time to take him away from his students because he is too dangerous and he may open all students eyes to let them know the truth about what's going on in that enviroment!!!

It Seems those people using their power, their authority and their high possision for personal Issues like pushing some one away or deleting one of the greatest professors ever, from the first year Schedule??!!!

So here i say..
Cheers for you my Master, my Drearest teacher Dr. Al-Faqih.. they did not punish you at all when they put yr name away from our schedule, when they deletd yr name from our class, they didnt punished u, but They did punished us of course.. they lost and you won.. im sure u know that well,

So Here I say:
Dear our Sincerelly Teacher..
It was a great apportunity to knew you, we were so Lucky, to had a great politic professor like you,
A brave & stright one like you, who taught us Politic so well.. Who tought us how to think better than before, who taught us how to become better students, how to seperate between good and evil in this world. yes ,what u taught us is beyond just one subject, Beleive me my dr. im not faltering you at all..

So..
we -all yr students- have to thank you ,
Thank you so much Dr. Al-Faqih, Thank You to accepted us as your freshmen students to teach them politic subject, Thank You so much to yr respectful treatment....
Its Very Hard to say you Good Bye, but its time to say it, but I wont say it, i say: see you soon our Master, and alot of us waiting eagerly to meet You next School-Year God Willing..when we make our MAJOR politic Sciences and become the politic Sciences Students..

الثلاثاء، 16 مارس، 2010

ويستمرمسلسل التغييــر..بدءا بتغيير أستاذنا لمادة السياسة!!!








لماذا تم تغيير أستاذنا لمادة السياسة د.الفقيه ؟؟
لماذا لم يعد اسمه موجودا في جدول الحصص الجديد ؟؟!!
لماذا يحرموننا في ان يكون لنا الحق باختياره ليستمر في تدريسنا ؟!!!

لست أدري كيف أصوغ كلمـاتي وأنا أريد أن أتحدث عن ردة فعلي المليئة بالرفض لقرار تغييــر أستـاذي لمادة السياســة ..
بجعبتي الآن الكثيـر من عبارات الإستنكار التي لا حصر لها,تتبعها علامات استفهام كبيرة وأخرى تعجب , من هــول صدمتي حين فوجئت بخبر تغيير أستاذنا لمادة العلوم السياسية د. عبدالله الفقيه وعدم وجود اسمه -كما اعتدنا سابقا- على ورقة جدول حصصنا !!!.. يا إلهي !! انه خبر لست أدري كيف أتقبله؟!!
كــانت فرحتي كبيرة بعودتي الى الكلية وبدء الدراسة فيها بعــد إجــازة إختبارات الفصل الأول لعامنا الجامعي ... كانت فرحتي مضاعفة للإلتقاء بزملائي وزميلاتي بالدراسة والعودة من جديد الى الهرولة بين هذه المدرجات وتلك ..ليعود مجدداً عهــد السباق مع الزمــن للحاق بالمحاضرات في وقتها!!! .. و للعودة الى تلك المدرجات التي ألفتها وألفتني بدورها خلال ترددي عليها طيلة النصف الأول من العام الجامعي 2009/2010 كل يوم تقريباً ,

ورغم الفوضى العارمة الموجودة في بعضها, والمساحة الشاسعة التي تتسم بعضها بها .. بل وشدة برودة بعضها الأخرى !! رغم عيوب بعضها ومميزات بعضها إلا إني افتقدت تلك المدرجات وافتقدت تلقي المعرفة على مقاعدها ..افتقدتها حقا في الإجازة , وبغض النظر عن نتائج ودرجات الإمتحانات التي ستتأخر بعضها في الظهور الا إني جئت تواقة لأواصل مشوار تلقى العلم من جديد على أيدي أساتذتي الأفاضل هؤلاء الذين أكن لهم كل التقدير ..
كانت فرحتي مضاعفة حقا للإلتقاء بأساتذتي الأفاضل مجددا وهم الدكاترة الذين يدرسوننا المواد المقررة - رجالاً ونساءاً - الذين تعرفت عليهم وعلى أساليبهم في إيصال المادة العلمية والمعلومة المهمة ومن ثم عهدتهم خلال الأشهر المنصرمة التي درسونا فيها -كلُُُ في مجال تخصصه- في عامنا الأول كوننا مستجدون في كليتنا..

كانت الفرحة تغمرني وأناأتخيل انني سأعود الى بيئة عهدتها وألفتها حاملة في يدي جدول حصص حفظته عن ظهر قلب , كل ذلك كان قبل ان أعلم أنهم قد غيروا الجدول .. قبل ان أعلم ان من بيدهم السلطة ومن حقهم اصدار القرارات الجديدة, قد غيروا الجدول ووزعوا من جديد وبشكل مختلف تماما أساتذة طلاب المستوى الأول وقد غيروا كذلك كيفية سير جدول المواد الدراسية يوما تلو الآخر ؟؟!!!
يا إلهي ...
لقد تم اغتيال فرحتي قبل حتى أن تبدأ !!!, لست أدري هل ذلك لصالحنا -في اعتقادهم- ؟! اي هل جاء ذلك التغيير لصالح الطلبة ام لصالح الأساتذة؟!!..أحتاج حقاً الى إجابة. ترى , لصالح من قد غير جدول توزيع أساتذة الكلية على مجموعات طلاب سنة أولى ؟؟؟!!!
أتحدث هنا عن نفسي كطالبة مستجدة وتسعى الى التخصص في العلوم السياسية ..
أكتب ملاحظتي هذه على مدونتي لأعبر عن استيائي الشديد وعدم رضاي لتغيير أساتذتنا وتغيير جدول توزيع أرقام المجموعات أيضا الذي لايزيدنا الا ارباكا وغيظا, أكتب هنا لأعبر عن اعتراضي على إبعاد أستاذنا لمادة العلوم السياسية د.عبدالله الفقيه عن طلابه وهم نحن طلاب مستوى اول , بينما مازال يحتفظ طلاب المجوعات الأخرى بأساتذتهم لمادة السياسة بالذات !!! .. ترى لماذا ؟؟؟!!!
كانت أكبر مصيبة وقعت على رؤوسنا -في نظري-
هي مصيبة تغيير أستاذنا لمادة السياسة د.الفقيه,

ذلك الأستاذ القدير الذي لانعرفه سوى شهور قليلة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة ومع ذلك أسرنا بأسلوبه المتميز في تدريس مادة العلوم السياسية وقد أثــر فينا حقاً -او لأقل أثر في غالبيتنا- .. لقد كسب احترامنا جميعا وأخرج فينا كطلاب سنة أولى الطاقات الكامنة و الإبداعية في الخوض في غمار السياسة سواء داخل قاعته بأسلوب قيادي لا يتجاوز الخطوط الحمر الموضوعة لنا سلفاً ^_^ و سواء خارج القاعة حيث نتنافس نحن الطلبة في إنشاء المدونات الالكترونية وكتابة الملاحظات السياسية والاجتماعية عليها لاسيما مناقشة أوضاع وطننا وأزماته المتلاحقة مؤخراً ومعاناته التي تزداد يوما بعد آخر..
د. عبدالله الفقيه
ذلك الأستاذ الفاضل الذي تعرفنا عليه وعلى أسلوبه الفذ في التدريس منذ أول يوم بدأنا فيه دراسة مادة العلوم السياسية , فأحب 99% من طلاب مجموعتنا ان لم أقل جميعنا.. نعم كلنا أحب السياسة على حد سواء ..ان كانوا أمثالي ممن اختاروا أن تخصصهم سيكون في تلك المادة,أو هؤلاء الذين لم يسبق لهم ان اهتموا بالسياسة البتة أو كانوا أولئك الذين يخططون التخصص في أقسام الكلية الأخرى, لقد جعلنا كلنا نهتم بالسياسةعلى بشكل واحد..

في حصة أستاذنا القدير د.الفقيه, جميعنا نشعــر اننا طلبة علم بمعنى الكلمةوفي نفس الوقت نشعر اننا نحلق عالياً وكأننا صناع قرار المستقبل ونتبادل النقاشات السياسية سواء حول الموضوع الذي ندرسه او حول أوضاع بلادنا او أوضاع غيرها من البلدان العربية و حتى البلدان الأجنبية الغنية والمتطورة منها وكذا النامية..
جعلنا أستاذنا -د.الفقيه- ندرك كم هي السياسة مهمة في حياتنا, وكم تمس حياتنا اليومية وكم تؤثر في قراراتنا التي نتخذها كل يوم تشرق فيه الشمس كأفراد عاديين في مجتمعاتنا داخل أوطاننا ..
لقد تعودنا كطلبة مستجدون تعودنا على أسلوبه المتفاني في التدريس ,وتعودنا على أسلوبه في طرح القضايا السياسية المختلفة, وتعرفنا على أسلوبه في توصيل المادة العلمية الى ذهن الطالب .. عهدناه أستاذاً أكاديمياً يحترم تلامذته ويقدم لهم المعلومة بأمانة وإخلاص كاملين .. ألفنا أن نلتقيه كل يوم ثلثاء في مدرج 8/ت , لنتلقى على يديه المعرفة ولنخوض في عالم السياسة وندخلها من أوسع أبوابها ...

في قاعته وأثناء حصته التي كنا ندرس فيها مادة السياسة طيلة ايام الفصل الدراسي الأول, في قاعة الدكتور الفقيه, لم نكن يوماً مجرد رؤوس كثيرة هائمة تملئ المدرج .. لم نكن يوماً مجرد أشخاص نكرة لا فرق بين حضورهم وغيابهم, أنا حقاً أحترم وأقدر جميع أساتذة كليتنا بشكل عام وعلى وجه الخصوص قٌسم العلوم السياسية منها .. نعـــم ,إنني أكن للجميع كل التقدير والإحترام ولكن في نفس الوقت أطالب بإعادة أستاذي الى مجموعتنا.

إن معظم المجموعات الطلابية لمستوى أول, لازالت محتفظة بأستاذها لمادة السياسة ولا زالت راضية به وسعيدةلأن التغيير لم يطلها سواء كانوا طلاب النظام العام او الموازي إذلم يتم تغيير أساتذتهم.. فلماذا اذن قد تم إقصاء أستاذنا عن تدريسنا


لماذا الظلم بشتى صوره يسري أكثر على الطلبة المُستجدين؟؟؟؟   -هكذا شعوري- ؟؟؟!!

أجيبوني يا قوم؟! ألم يكفهم حين ظلمونا وقرروا تغيير أستاذة مادة الإدارة د.ثرو
ت شعلان ؟؟!! الم يكفهم ذلك وقد كان ذلك القرار أيضا بدوره لا يقل إجحافا عن مثيله! لقد كان قرار إبعاد د.ثروت شعلان ظالما أيضا -في نظري- وقد اعتدت أسلوبها في التدريس وقد جعلتني أحب مادة إدارة الأعمال وأتفانى في مذاكرتها.. كان قرار تغيير أستاذتي د.شعلان قرارا آخر أحبطني تماماً واعتبرته مجحفا بحقي كتلميذة لديها بينما آخرون اعتبروا تغييرها فرجا وفرحوا بذلك دون تردد !!!
لذلك أتساءل هنا:
هل من العدل ان تحتفظ كل المجموعات المستوى الأول في كليتنا بدكاترتهم الذين درسوهم مادة السياسة منذ اول يوم للعام الدراسي إلا مجموعتنا ؟؟!! هل ذلك عدلٌ وإنصاف في حقنا ؟؟!!..
هل هذا القرار بإبعاد الدكتور عبدالله الفقيه عن طلبته المستجدين وعن قاعته التي اعتاد ان يدرسهم فيها ويبني فكرهم ويساهم في تنمية عقولهم فيها هل كان قرارا صائبا؟؟ ناهيك عن حذف اسمه من جدول مستوى أول تماما وحرمان تلاميذه من أن يتلقوا العلم والمعرفة على يديه بينما أقرانهم من التلاميذ الاخرين تغمرهم السعادة والغبطة كونهم سائرون على نفس النهج مع أساتذتهم الذين عهدوهم, هل ذلك يمت الى العدل بصلـة ؟!!

يـــا تــرى ..
هل نحن مواطنون درجة ثانية أعني طلبة درجة ثانية وغيرنا طلبة درجة أولى ؟!!, في الحقيقة ومنذ ان صدر الجدول الجديد بما يحتويه من توزيع جديد, منذ ان صدر و منذ ان علمنا قرار ابعاد أستاذنا عننا ونحن او لنقل غالبيتنا يشعر بالغضب والاستياء بينما البعض قد استسلم للأمر الواقع ويحاول قلة مننا ان يتفاءلوا ويقولوا : "لعله خير" او الاستدلال بتلك الآيات الكريمات من القرآن الكريم "وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم" ليجدوا بذلك طريقهم في التأقلم منذ الآن, اما أنا فلا شك,أحسست بالظلم!!! لذلك لم يكن هناك مجال للصمت , كان لابد ان أكتب, كان لابد ان أعبر عن رأيي حتى ان لم أستطع التغيير وعودة الامور الى سابق عهدها.. كان لابد ان أعبر عن معارضتي ورفضي لهذا القرار.

لقد كنت أدور في دوامة غضبي وشعوري بالاستياء حينما تذكرت فجأة ماقاله لي أستاذي د.الفقيه يوم سألته ونحن ندرس موضوع "الرأي العام" سألته: يا دكتور ان كيف يمكننا نحن كطلبة في ان نساهم ونؤثر على الرأي العام ؟؟, وكان مما قاله وهو يجيبني : "يمكنك التأثير من خلال كتابتك ..من خلال التعبير عن آرائك دوما حول القضايا التي تهتمين لها بأن تكتبي على صفحات مدونتك الالكترونية , فلديك -
 يابنتى - الآن مدونة ويمكنك من خلال الكتابة فيها ان تساهمي وتشاركي في التأثير على قرارات الرأي العام على المدى", ومن هنا كانت الإنطلاقة بأن رحت أكتب لأعبر عن رأيي حول تغيير جدولنا المعهود.

لذلك...هآنذا هنا, أطالب بإعادة أستاذنا -د.عبدالله الفقيه- إلينا, لنبحر في محيطات السياسة على سفينته, لندرس مادة السياسة في الترم الثاني أيضا على يديه كما سبق وفعلنا في الترم الأول, يا إلهي!! لكم أود ان يصل صوتي الى من يهمه الأمر الى من بيده قرار عودة أستاذنا الينا, ربما انا في نظر البعض مجرد طالبة سنة اولى مجرد طالبة واحدة تعبر عن رأيها ولا تؤثر, تلميذة جديدة ف مستوى اول تعبر عن رأيها فترفض قرار ابعاد استاذها وتطالب عبر مدونتها بإعادته الي طلابه ليدرسهم تلك المادة كسابق عهده ! ربما.
وفي ظل ادعاء حكومتنما الديمقراطية واعطاء الحريات خاصة حرية التعبير سواء للصحفيين او للأكادميين أو حتى للأشخاص العاديين, كان لابد لي ان أرفع صوتي عالياً وأسمعه للجميع,كان لابد ان أكتب مقالي هذا على مدونتي الألكترونية.

كان لابد ألا ألتزم الصمت وألا أستسلم دون ان أحرك ساكنا, كان لابد أن أصرخ بأعلى صوتي مطالبة بعودة الدكتور عبدالله الفقيه الينا نحن طلاب وطالبات مستوى أول.. رأيت كتابتي خطوة ضرورية, كان لابد من خلالها إعلان رفضي لتلك القرارات المجحفة,
وفي رأيي..
ان تغيير الأساتذة وسط السنة الدراسية لا تمت الى الحكمة بصلةوليس في مصلحة الطالب البتة ان يتم تغيير أساتذته في منتصف الطريق ليكمل من دونهم مع أساتذة جدد, وقد سبق وتعود على أسلوبهم في تلقي المادة العلمية لأن ذلك يربكه,هكذا يقول علماء النفس وفي المقابل يقول غيرهم من علماء التنمية الذاتيةأن:المرونة تكمن في ان تتأقلم في بيئتك مهما وصلت مدى تقلباتها ومهما تغيرت أوجهها أي ان المرونةهي ان تتأقلم في محيطك باختلاف الظروف التي تحدث حولك,اذن تلك مقولةلخبراء نفسيين عن ضرر التغيير المفاجئ وتلك مقولةأخرى مختلفةلخبراء تنميةذاتية عن مدى روعة العقل البشري حين يقرر التأقلم ويتصف بالمرونة!!

أما أنا فأقول:
مع احترامي وتقديري الشديدين للدكتورالجديدالذي سيكون أستاذنالمادةالسياسة والذي ضمه الجدول الجديد ليدرسنا إياها لهذا الترم.. مع احترامي وتقديري له,إلا اني حاليا أود التمسك بأي أمل قد يجعل أستاذنا يعود الينا ليدرسنا
أودأن أطالب بحقي في أن أختار من يدرسني,أليس من حقي كطالبةبان أختارمن أكمل مشواردراسة المادةعلى يد من بدأت معه وعهدت اسلوبه في التدريس؟! إنني أطالب بعودة أستاذي بأن يدرسنا مادة السياسةفي هذاالفصل الثاني للعام الجامعي,بأن يدرسنا المقررالجديد"نظام الحكم في اليمن" تماما كماسبق ودرسناالفصل الأول والذي مضى وانقضت أيامه الطيبة!!

يا الهي..
وكأنه عقاب نازل بالجملة على رؤوسنا,حتى المدرج الذي تعودناان ندرس فيه السياسة قد تم تغييرة واستبداله بآخر لانطيقه او لنقل لاأطيقه شخصيا,الا وهو مدرج2 ,يكفي اننا ندرس فيه اللغةالعربية والرياضةالبحتة وهو من القاعات الأسوأ في اعتقادي من حيث درجة الضوء وكذا شدة برودته وطريقة تصنيع مقاعده ناهيك عن الضوضاء التي تحيطه من كل صوب !!!
إذن...
قد استبعد أستاذنا واستبعدت معه قاعتنا المعهودة الجميلة رغم كراكيبها
إذن..
هل علي الرضوخ للقرار الجديد والإستسلام لسير الأمور حسب الجدول الجديد واعتبار ذلك رضى بالقدر او مرونة أو تـأقلم او سموها ماشئتم,هل حقا عليّ ذلك ؟؟!!
فكما قالت لي إحدى زميلاتي في أول يوم صدر فيه الجدول الجديد وقد أخرستنا المفاجأة حين رأينا أن اسم أستاذنا ليس مدرجا فيه ضمن أكادميي الترم الثاني,قالت لي وهي تحاول ان تصبر نفسها وتصبرني,قالت: "لعله خير ياأختي الغالية"وأردفت غيرها من زميلاتي العزيزات قائلة هل نستطيع ان نطالب بإعادته الينا؟ , بينما راحت أخرى تقرأ قوله تعالى في سورة البقرة آية 216: ((...وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرر لكم والله يعلم وأنتم لاتعلمون )) صدق الله العظيم.
إذن...
أعود لأختم مقالي هذا بسؤال جاءني فجأة الا وهو: هل ياترى الأمر برمته ليست بقضية استبعاد وانما أستاذنا هو من انسحب من هذا الترم؟..هل ترى يعقل هذا ؟؟, لابد من طرح هذا السؤال : ترى هل دكتورنا هو من لا يريد تدريسنا في هذه المرحلة ؟؟! .. لابد لي ان أسأله لأعرف الجواب بنفسي.


صبــاح بن زوع
15 آذار -مارس 2010

الاثنين، 15 مارس، 2010

أعارض قرار تغيير د.الفقيه ؟؟؟








لماذا اختفى إسم أستاذنا لمادة السياسة من الجدول ؟؟!!



أنا اعطي لنفسي الحق بأن أعارض قرار إبعاد أستاذي د. الفقيه من تدريس مجموعتنا !!
لست أدري كيف أصوغ كلمـاتي وأنا أريد أن أتحدث عن ردة فعلي المليئة بالرفض لقرار تغييــر أستـاذي لمادة السياســة .. بجعبتي الآن الكثيـر من عبارات الإستنكار التي لا حصر لها,تتبعها علامات استفهام كبيرة وأخرى تعجب , من هــول صدمتي حين فوجئت بخبر تغيير أستاذنا لمادة العلوم السياسية د. عبدالله الفقيه وعدم وجود اسمه -كما اعتدنا سابقا- على ورقة جدول حصصنا !!!.. يا إلهي !! انه خبر لست أدري كيف أتقبله؟!!


أكتب كلماتي لأعبر عن عدم رضاي لتغيير أستاذين من أساتذتي وتغيير جدول توزيع أرقام المجموعات الذي لايزيدنا الا ارباكا وغيظا, أكتب هنا لأعبر عن اعتراضي

أجيبوني يا قوم ؟؟!!! ...
ألم يكفهم حين ظلمونا وقرروا تغيير أستاذة مادة الإدارة د.ثروة محمد أحمد شعلان ؟؟!!! الم يكفهم ذلك؟! وقد كان ذلك القرار أيضا بدوره لا يقل إجحافا عن مثيله قرار تغيير د. الفقيه !! لقد كان قرار إبعاد د.ثروة شعلان ظالما -في نظري- وقد اعتدت أسلوبها في التدريس وقد جعلتني أحب مادة إدارة الأعمال وأتفانى في مذاكرتها .. قد كان قرار تغيير أستاذتي د.شعلان قرارا آخر أحبطني تماماً واعتبرته مجحفا بحقي كتلميذة لديها بينما آخرون ربما اعتبروا تغييرها فرجا وفرحوا بذلك دون تردد !!!

أتساءل هنا:
هل نحن مواطنون درجة ثانية أعني طلبة درجة ثانية وغيرنا طلبة درجة أولى ؟؟!!!! هل نحن حقاً كذلك ؟؟!! ..

لم يكن هناك مجال للصمت , كان لابد ان أعبر عن رأيي حتى ان لم أستطع التغيير وعودة الامور الى عهدها السابق .. كان لابد ان أعبر عن معارضتي ورفضي لهذا القرار , قرار شطب د.الفقيه وكذلك د.شعلان من جدولنا وإبعادهما عننا

يا الهي, لقد غيروا كذلك قاعتنا مدرج 8ت !!!!
وكأنه عقاب نازل بالجملة على رؤوسنا , حتى المدرج الذي تعودنا ان ندرس فيه السياسة مدرج 8ت قد تم تغييرة واستبداله بآخر لانطيقه او لنقل لا أطيقه شخصيا الا وهو مدرج2 , يكفي اننا ندرس فيه اللغة العربية والرياضة البحتة وهو من القاعات الأسوأ في اعتقادي من حيث درجة الضوء وكذا شدة برودته وطريقة تصنيع مقاعده ناهيك عن الضوضاء الاصوات المزعجة التي تحيط به من كل صوب!!!!!


إذن , قد استبعد أستاذنا واستبعدت معه قاعتنا المعهودة الجميلة رغم كراكيبها !!!
إذن , هل علي الرضوخ للقرار الجديد والإستسلام لسير الأمور حسب الجدول الجديد واعتبار ذلك رضى بالقدر او مرونة أو تأقلم, سموها ماشئتم,هل حقا عليّ ذلك ؟!
هل حان الوقت لأقول: "لعله خير" ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا حقا ضد هذه القرارات التي أبعدت أساتذتي وحرمتني من أن أتعلم على ايديهم.
أنا حقا أطالب بأن يدرسني الدكتور عبدالله الفقيه السياسة وتدرسني د.ثروة شعلان الإدارة.
أنا حقا أعارض قرار استبعاد د ثروة شعلان من مجموعتنا وكذا د. الفقيه
ولكن .. ترى من يبالي اصلا بمعارضتي من عدمها؟؟!! اي موافقتي؟؟؟ فالقرار قد صدر والتوزيع قد تم ولسان حالهم يقول لي: اما ان ترضي وإما ان تضربي رأسك بأقرب حائط !!!



صنعــــاء
15 آذار -مارس 2010

الاثنين، 8 مارس، 2010

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟ "منقول"









(( الحكمة من تحديد مواعيد الصلوات الخمس كما نعرفها))



حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟

روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ، فقالوا له : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب ،
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا.
فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟
فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام


صلاة الفجر
-------------

فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد ، فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد



أما صلاة الظهر
---------------

فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة



وأما صلاة العصر
---------------

فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه
ثم تلا قوله تعالى
حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى



وأما صلاة المغرب
----------------

فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه



و أما صلاة العشاء
-----------------

فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي



***************************



اللهم صلي على محمد

و على آل محمد

كما صليت على ابراهيم

و على آل ابراهيم

و بارك على محمد

و على آل محمد

كما باركت على ابراهيم

و على آل ابراهيم

في العالمين

إنك حميد مجيد




----------
منقــــول
----------

الأربعاء، 3 مارس، 2010

مقتطفات سياسية و.. وجهة نظـر تخـصّنـي






(( الرجـولة في زمن الذكورة , زمن النفاق , زمـن العار ))



أنا سنّية المذهب نعـــم فهكذا ولدت وهكذا ربوني عليه ... لا يهم , فولائي وحبّي لسماحة السيـد حسن نصر الله .. "الله يحميه لنا" ومحبتي أيضا واحترامي للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجـــاد فهو رجل بما تحمله تلك الكلمة من معنى ...


وأحيي هنا في مقامي هذا وفي صفحتي هذه رجالا أعتبرهم قدوة و قادة في زمننا هذا زمن العار حتى وان لم يتقلد بعضهم المناصب السياسية الا انهم يحملون صفة القادة .. حتى وان اختلفت معهم في العقيدة, حتى وان اختلفت معهم في بعض الآراء و في بعض اتجاهات الحياة و النظرة الى القضايا الا انني أحترمهم.. و.. اتفق معهم في الكثير من القضايا و اني أعتبرهم قادة لي وقدوة لي في الحياة .
فأنا أحييهم وأبعث محبتي اليهم وهم كثر وفي مقدمتهم :

سماحة السيـد حسن نصر الله
محمود أحمدي نجاد
جـــورج غـــالاوي
حمــــــدي قنــديل
المحامي ستــانلـي كـوهــين
بــول فينـــــدلي
سينثيا كويني
ناصـــر قنديـــل
مصطفـــى بكـــــري
الحاخــام :عـــزرا وايس
عبدالوهاب المسيــــري
عبد الباري عطـــوان
رجب طيب أردوغــــان
نجم الدين أربكـــان
هـوغـو شافــــيز
روجيــه جــــارودي
الشيخ عبدالعزيز الزنداني
الشيخ وجــدي غنيـــم
نيلســـون مــانديـــلا

و .... + .... + ... + وتستمر القائمـــة

............................

محمود أحمدي نجــاد رئيس إيران..
ليس تابعا ولا مسلوب الارادة مثل من يمثلوننا !!! .. أكيد له سيئاته -لاشك- ولكنه شجاع بما يكفي ليتحدى هؤلاء الذين لا يرغبون ان نتحرر من قبضتهم أبدا , هؤلاء الذين ليس لهم هم سوى منعنا -نحن فقط- من سباق التسلح بينما الجميع منهم الكورييون و أبناء صهيون يستمرون بالتسلح والصناعة النووية وإخصاب اليورانيوم !!! .. أحمدي نجاد لم يقل :سمعا وطاعة يا سادتي كما يفعل قادتنا بل أعلن عن أحقية بلاده في التقدم العلمي والنووي ..


نفسي أعرف لماذا يورانيوم ايران فوقه ألف سيف بينما لا أحد يذكر يورانيوم أمريكا أو يورانيوم الصهاينة أو حتى يورانيوم كوريا ؟؟؟!!!

...........................



(( الشـرق الأوســط -العالم العربي- ))
((المنطقــة الأكثــر إستهلاكاً للمخدرات))


في تقرير إخباري شاهدته من شاشة البي بي سي مساء البارحة قالوا ان منطقة الشرق الأوسط و يعني بين قوسين -العالم العربي - أذاع باحثون وربما علماء الإجتماع لست اذكر , أعلنوا ان الشرق الأوسط قد أصبحت المنطقةالأولى والأكثر استهلاكا للمخدرات في العالم ؟؟!!!سبحان الله !! هل كان تقريرا للأمم المتحدة؟ لست اذكر من شدة ذهولي , لم اعد اذكر سوى المخدرات والشرق الأوسط !!! يا للعـار , هذا ما فلحنا في إنجــازه .. أن نتصدر قائمــة مدمني المخدرات في العالم الذين تسلب المخدرات إرادتهم يوما بعد آخر !!!!


.......................

بينما منطقة الشرق الأوسط -كما يسموننا- بينما هي قد أصبحت المنطقةالأكثر استهلاكا للمخدرات في العالم .... بينما نحن منغمسون ونصرف كل طاقاتنا في الدعارة والمخدرات والغش والحتيالات وتبييض الأموال بل نهبها من أصحابها .. ومهاجمة بعضنا والتركيز على عيوب بعضنا.. والتشهير فقط بإيران وحذف كل ما هو نفيس وقيم من مناهجنا الدراسية والتمرغ بالوحل ... بينما نحن على ذلك المنوال الإيرانوون لهم علماء أخيار يسهرون ليل نهار لألا يعتمدوا على الآخرين بل يكتفوا في كل شيء ويواصلون تخصيب اليورانيوم.. ليتني أجد أجوبة صادقة وواضحة على أسئلتي ..!!!! ليتني أجد حدا لحيرتي ؟!! .

........................


(( البرادعي يترشح لرئاسة مصر !!!))

انا مستغربة من الوضع برمته ؟!! ..كان البرادعي يعيش مغتربا سنين طويـــــلة خارج مصر , فجأة يأتي إليها الآن ليترشح مباشرة للرئاسة؟! !!!!!
لرئاسة بلد عاش بعيدا عنها عقودا من الزمن !! والسؤال الذي يدور في بالي هو: ياترى, هل الرئاسة باتت ألقاباً ومناصب نشرف بها الآخرين؟ هل هي منصب للتباهي؟
والتفاخر ؟ أم هي منصب قيادي للقائد المناسب الذي يعرف احتياجات شعبه ووطنه فيشبعها ويسدها نتيجة عيشه بينهم ,فيتقن بذلك تمثيلهم خير تمثيل سواءً داخلياً او خارجيا اي
أمام المحافل الدولية ..!!!! عجيب أمر العرب لست أدري متى سيتعلمون ؟؟!!

.....................

ولكن من ناحية أخرى أقول :
لا أحد يعلــم , ربما مجيئه وترشحه يكونان فيه الخير لمصر أم الدنيا !!
ربما البرادعي سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب في الزمن المناسب !!!
مـن يدري .. ربما هو بحكـم خبرته وغربته وحنكته السياسية الطويلة , سيكون الأفضل , والأكثر عوناً للدولة في رعاية شؤونها الداخلية والخارجية على أكمل وجه .. والإهتمامكذلك بشؤون أبناء الوطن واحتياجاتهم , بل ربما سيكون البرادعي الأكثر إكتفاءً -ماديا- من أقرانه ممن يعيشون بين ظهرانينا ويتلهفون للسلطة والوصول الى الحكم لكنهم يفتقدون الى النزاهة والقناعة !! لأن الطمع والحرمان يقودهم , فالتلهف الى المناصب سببه الرغبة في الحصول على السلطة والسيطرة على الأموال العامة ومن ثم الإستيلاء عليها ونهبها وتجميعها في بنوك سويسرا البلغة السرية ولمشفرة !!!!!!!

.....................







بن زوع
صنعــاء