السبت، 27 مارس، 2010

أيا قمــة سخـرت من سخــافتهـا الأمــم !!!





قمـة تليها قمـة..دون فائدة مرجوة !!


لقد كانت بالأمس قمة القادة العرب ووزراء خارجيتهم في مدينة سرت الليبية!!!
هكذا قرأت من مقالة عبدالباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي .. وهكذا شاهدت الحدث من القنوات الإخبارية كالجزيرة والبي بي سي وروسيا اليوم وغيرها وغيرها, لقد مررت على الأمر مرور الكرام لأني أعلم مسبقا أن لقاءاتهم دوما تشبه بعضها ولن تفرق هذه الجديدة عن تلك التي جمعتهم قبل عشرة أعوام او قبل خمسة أعوام او حتى قبل عام؟! وذلك لأنها تتصف بنفس المضمون: تشاورات ومحادثات,ضحك ولهو يليها التوقيع على الأوراق.. بعدها قراءة البيانات المطبعة مسبقا.. و أخذ الصور التذكارية ومن ثم العودة الى القصور, ألا بئس ما يفعلون !!

قلت في نفسي وأنا أشاهد الكثيرين وقد غاب سبعة او ثمانية من قادتنا الموقرين, قلت: ترى لم غاب هؤلاء؟؟ هل أمروا بألا يذهبوا ؟؟! أم هناك أحقاد شخصية وتناحرات جانبية هي التي منعتهم من الحضور؟؟!! فعدت أقول وما الفرق في حضورهم عن غيابهم فالنتائج في الأصل واحدة وهي لاشيء.
للحظة فكرت في قمم ولقاءات قادة الغرب!!

رحت أقول:إن قمم قادة الغرب لا تستنزف الأموال دون فائدة مرجوة, تلك القمم والقاءات لهؤلاء الغربيين لا تسبب سخط شعوبها وشعورهم بالغضب ولا تدفعهم إلى السخرية على من اجتمعوا-كما نفعل نحن- كلما التقوا او أعلنوا عن قرب انعقاد لقائهم!! .. عندهم أي قادة الغرب, قمة تلو قمة ليست كلاما فارغا او تضييعا للأوقات بل يتوصل زعماؤها الحاضرين دوما الى قرارات مجدية وفعالة حول ما اجتمعوا من أجله,ومن ثم ينفذون تلك القرارات ولا يضعونها على رفوف الأدراج!!

أما قمم قادتنا واجتماعاتهم المغلقة تارة والمفتوحة تارة أخرى, فإنها عكس السابقة تماما ومغايرة لها في كل شيء!!! وجه التشابه بين هذه وتلك هو فقط السفر والنزول بأفخم الفنادق وتبادل التحيات والأكل والشرب وهلم جر!!!
هذا ما يتشابهون فيه, أما الجدية في مناقشة القضايا العالقة التي اجتمعوا من أجلها, والجدية في البحث عن أو إيجاد حلول فعالة للأزمات المتلاحقة او محاولة الحــد من أضرارها ما أمكن أو حتى تناسي الخصامات الشخصية مؤقتا والعمل في صف واحد لوقف الإنتهاكات المتكررة تجاهنا في كل مكان..ووضع القرارات موضع التنفيذ فهذا مالا يتقنه قادتنا , هذه هي الفروقات الكبيرة بين هـؤلاء و هـؤلاء
إذ ان الأولين تجدي اجتماعاتهم نفعا بينما الآخرين -وهم قادتنا- يتقنون فقط فنون المجيء ومن ثم المغادرة, فنون البذخ والإسراف وتبذير الأموال العامة دون نتائج تذكر

لست أدري .. متى سيبدؤون بالإهتمام؟؟
لست أدري .. متى ستتوقف هذه الحماقات التي يرتكبونها؟؟
لست أدري .. متى سيكفون عن مواقفهم المتسمة بالجبن والأنانيةتارةوالخيانات والطعن من الظهر تارة أخرى؟؟

لست أدري متى سيعقلون؟؟ لست أدري متى يصبحون رجالاً بمعنى الكلمة ويحملون هموم شعوبههم الذين يمثلونهم أينما ذهبوا؟؟؟ .. لست أدري متى سيعرف هؤلاء أنه حان الوقت لخلع عباءة الذل والهوان وفك سلاسل الخنوع ..وغسل وجوههم من غبار التبعية المتراكم سنونا طويلة؟!! متى يخرجون رؤوسهم المدفونة في التــراب -كالنعام- منذ أمـــد , فيقف كل منهم وقفة الأحرار صاحب السيادة الكاملة على أرضه وسياساته ومواقفه وقراراته .. فيبدأ باستعادة كرامته الضائعة عقودا من الزمن !! متى سيأتي ذلك اليوم؟؟!! ... هل يا ترى لي الحق بأن أحمل ذرة من أمل تجاههم في ان يتغيروا الى الأفضليوماً ؟؟؟؟؟ أم أن هذا مستحيل لأنهم قد ماتوا منذ عهد بعيــد وماتت معهم نخوتهم وضمائرهم, وبالتالي لا يخدعنني أجسادهم المتحركة وقلوبهم النابضة؟؟!!

إن الأخوة والوحدة الدينية والجغرافية واللغوية والعرقية والإجتماعية التي تجمعهم وغيرها وغيرها لاتساوي شيئا أمام المصالح الشخصية المهينة والتسابق الى كسب رضى تلك التي تحكمهم جميعاً , وهي التي لا يرضيها الا الإعتراف الكامل بإسرائيل وحكومتها , وتسليم أسلحة المقاومة ضــد المحتــل أينما وجدت.. بل وفتح سفارة إسرائيل في كل الدول العربيةوتليها الدول الإسلامية, وهذا يعني ان يرفرف علم الكيان الصهيوني على كل أراضينا بلا استثناء ومن ضمنها أرض الحرمين الشريفين؟؟؟؟!!!!! لن ترضى الولايات المتحدة الحبيبة الغالية بأقل من تلك المبادرات الحكيمة التي من شأنها ان توقف الحروب والأزمات الى الأبد وتجلب الأمن والسلام للمنطقة أعني كما سموننا بمنطقة "الشرق الأوسط" !!

في النهاية..
أتعبتني الأفكار المتلاحقة.. وأرهقني شعوري بالغضب الذي يتجدد كلما رأيت على الشاشات وجووههم المجتمعة في عاصمة ما هنا او مدينة ما هناك , تعجبت كعهدي عندما أشاهد قادتي وهم ماضون في خذلان شعوبهم.. تعجبت وهمست وأنا ألملم أفكاري يائسة,همست: ياإلهـي.. قمــة تلو قمــة دون نتائج مرجوّة !!!!!
ياإلهـي.. كل يوم قمة, كل يوم لقاء طارئ او متأخر, كل يوم اجتماع مغلق او مفتوح لايهم, هم فقط يصرون ان يبددوا مزيدا من الأموال العامة ويصرفوها على غير وجه فائدةأي على لاشيء!! نحن كشعوب هم من يكتوي بنار الظلم والأزمات ويرضخ تحت ضغوطات الفقر والحرمان فويعاني الغياب التام للعدالة بكافة أشكالها..إذن نحن ندفع ثمن رفاهيتهم وبذخهم القبيح هذا, إنهم لا يملّون حقا ولا يستحون ّ!!!! يستمرون في المجيئ والذهـاب ومن دون هـدف ... أفلا يبالون ولو لمــرةواحـــدة ؟!!




--
**-الصور ملك لموقع الدولية الالكتروني-**


 

مفاجآت قمة سرت... بقلم: عبدالباري عطوان





مفاجآت قمـة ســرت...

بقلــم: عبدالبــاري عطـوان


تدني مستوى الاهتمام العربي والعالمي بالقمة العربية التي تبدأ اعمالها اليوم في مدينة سرت الليبية يعد مؤشرا واضحا على مكانة العرب وزعمائهم، على الخريطتين الاقليمية والدولية معاً. ولا نبالغ اذا قلنا ان العالم يهتم بشريط يصدره زعيم تنظيم ‘القاعدة’ اكثر بكثير من اهتمامه بمشاركة 22 زعيماً عربياً ووزراء خارجيتهم في قمة عربية، يصدرون فيها القرارات نفسها، في بيانات مكررة فاقدة القيمة، ومعروف مقدماً انها ستحفظ في ملفات النسيان بعد الانتهاء من تلاوتها في المؤتمر الصحافي الختامي.
الاهتمام بأشرطة زعيم تنظيم ‘القاعدة’ يأتي من كون التنظيم ما زال يلعب دوراً مؤثراً في السياسة الدولية، حتى لو كان هذا الدور سلبياً في نظر الكثيرين، بينما تبدو الحكومات العربية جثة هامدة دون اي حراك وغائبة عن دائرة الفعل والتأثير، اللهم إلا اذا جاء تحركها مرتبطاً بمشاريع امريكية، وبتعليمات من البيت الابيض.
واذا كان البعض ينفر من الاشارة الى تنظيم ‘القاعدة’ كمثل في هذا المضمار، وهذا من حقه، فإننا نعيد التذكير بالاهتمام العالمي بانعقاد المجالس الوطنية الفلسطينية بحضور فصائل منظمة التحرير قبل اتفاقات ‘اوسلو’، حيث كان يتهافت على تغطيتها اكثر من الف صحافي على الاقل، يشدون الرحال من مختلف انحاء العالم.
والسبب هو التمسك بخيار المقاومة.
يمكن تقسيم القمم العربية التي انعقدت على مدى الاربعين عاماً الماضية الى نوعين: قمم ناجحة، واخرى ‘باهتة’، فاقدة الاهمية. ومن المفارقة ان جميع القمم الناجحة التي شكلت علامة فارقة في التاريخ العربي، هي تلك التي اتخذت موقفاً صلباً على صعيد الحروب، من حيث اللجوء اليها او تأييدها او الاستعداد لها، اما القمم الفاشلة عديمة الاهمية والتأثير فتلك التي تبنت مبادرات سلام أو طالبت بتجديد الالتزام بها.
القمم الناجحة، والنجاح هنا مرتبط بالفاعلية والتأثير، تنقسم بدورها الى قسمين:
الاول: قمم عربية وطنية، مثل قمتي الاسكندرية والقاهرة عام 1964 اللتين انبثقت عنهما قرارات تاريخية مثل تأسيس منظمة التحرير والقيادة الموحدة والتصدي لمشاريع تحويل مياه نهر الاردن، او قمة الخرطوم التي انعقدت بعد هزيمة عام 1967 وصلّبت الموقف العربي، وقررت دعم دول المواجهة، ومهدت لحرب اكتوبر عام 1973. وقبلها حرب الاستنزاف التي استمرت لاكثر من الف يوم، وتكبدت خلالها اسرائيل خسائر مادية وبشرية كبيرة.
الثاني: قمم انعقدت بهدف تبني المشاريع الامريكية في المنطقة، مثل تلك التي تداعى اليها القادة العرب بعد اجتياح القوات العراقية الكويت، واستضافتها القاهرة، وقررت مباركة استدعاء نصف مليون جندي امريكي الى الجزيرة العربية، في سابقة هي الاولى من نوعها، لاخراج القوات العراقية، وتدمير العراق، ومن ثم حصاره لاكثر من 13 عاماً، وقتل مليون من ابنائه، معظمهم من الاطفال.
هناك عدة ملاحظات حول سلوك ومواقف الزعماء العرب فيما يتعلق بالقمم بشكل عام، والعربية منها بشكل خاص، يمكن ايجازها في النقاط التالية:
اولا: معظم الزعماء العرب يلتزمون بالكامل بأي قرارات تصدرها القمم العربية اذا جاءت من خلال املاءات امريكية، وخاصة تجاه العراق وفلسطين، الاولى بشأن الحرب، والثانية بشأن السلام، وكانت هذه الاملاءات تأتي من خلال رسائل رسمية ترسلها الادارات الامريكية المتعاقبة الى الزعماء العرب قبيل انعقاد القمم، وقد ابرز الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إحداها لأجهزة الاعلام قبل ان يلتحق بمحور ‘الاعتدال العربي’ ويصبح لاعباً أساسياً فيه.
ثانيا: يلتزم الزعماء العرب بأي قرارات تصدر عن قمم عالمية، اقتصادية او سياسية، يشاركون فيها، خاصة اذا جاءت بدعوة امريكية، مثل قمة الدول العشرين الاقتصادية، او قمم مكافحة الارهاب في افغانستان واليمن، مثلما حدث اخيراً في اليمن، ولكن من النادر ان يلتزم هؤلاء بأي قرارات تصدر عن قمم او اجتماعات عربية.
قمة الكويت الاقتصادية، وقمة الدوحة السياسية تعهدتا بتحقيق المصالحة العربية، وخصصتا حوالى الملياري دولار لاعادة اعمار قطاع غزة، وعدم ابقاء مبادرة السلام العربية على الطاولة الى الابد، وبحث البدائل عنها في حال لم يتم التجاوب معها اسرائيلياً.
قطاع غزة ما زال محاصرا، ولم يدخل دولار واحد الى اهله من المبالغ المخصصة للإعمار، وهناك اكثر من ستين الف منزل مدمر يعيش سكانها فوق او تحت انقاضها، اما مبادرة السلام العربية فما زالت على الطاولة نفسها، وستبقى كذلك على الحال نفسه في القمم العربية القادمة، مع فارق اساسي، وهو ان كمية الغبار المتراكمة عليها ستزداد كثافة، وحجم الاحتقار الاسرائيلي لها ولاصحابها سيتضخم.
المصالحة العربية متعذرة، وستظل كذلك، وربما تتفاقم الخلافات بعد القمة الحالية، فالأجندات مختلفة، بل متصادمة، فهناك من يضع ايران على رأس قائمة اعدائه، ويريد التحالف مع الغرب لهزيمتها، تماماً مثلما فعل مع الرئيس الراحل صدام حسين، وهناك من يرى ان اسرائيل التي تحتل الارض وتنتهك العرض وتهوّد المقدسات، هي العدو الاكبر للأمتين العربية والاسلامية، والهوة واسعة بين المعسكرين، وستزداد اتساعاً في الايام او الاشهر المقبلة.
السيد عمرو موسى امين عام جامعة الدول العربية خبير في نحت التسميات والمصطلحات ‘المخدرة’ للأمة العربية، فقد نجح في تحقيق ‘انجازين’ في هذا الاطار لتغطية عورات القمة والمشاركين فيها، الاول باطلاق اسم ‘القدس’ عليها، والثاني في انشاء مفوضية باسم المدينة المقدسة في الجامعة العربية.
اطلاق اسم القدس على القمة لن يمنع عمليات التهويد المستمرة لها، وخلق مفوضية لها في الجامعة يعني المزيد من البيروقراطية والمصاريف وعدم الفاعلية، تماما مثل مفوضيات الاعلام والبرلمان العربي ومراقبة البث الفضائي، كلها حجج وذرائع لتوظيف بعض ابناء المسؤولين الحاليين والسابقين.
المواطن العربي فقد الاهتمام كلياً بالقمم العربية، لانه بات يشعر بحالة من الغثيان تجاهها، والمشاركين فيها، ومن بات يتابعها فمن قبيل البحث عن مفاجآت او مفارقات مثيرة بين اروقتها، مثل وصلات من الشتم العلني بين بعض الزعماء، مثلما حصل في قمة شرم الشيخ (عام 2003) بين الزعيمين السعودي والليبي، او بين رئيسي وفدي العراق والكويت في القمة الاسلامية عام 2003 (عزة ابراهيم نائب الرئيس العراقي والشيخ محمد الصباح وزير الخارجية) او تبادل القصف بمنافض السجائر بين اعضاء الوفدين العراقي والكويتي اثناء قمة القاهرة صيف عام 1990.
لا نعرف ما اذا كانت القــــمة الحاليــــة في سرت ستــــشهد مفاجــآت من العيارين الثقيل او الخفيف، وان كنا نعتقد ان خيبة الامل اكثر ترجيحاً في هذا الاطار، لان الزعيم الليبي معمر القذافي، صاحب اكبر قدر من المفاجآت في القمم السابقة، هو رئيس القمة الحالية ومضيفها، ولكن كل شيء وارد، ولا بد ان في جعبته ‘مفاجأة ما’ تعوّض الاعلاميين مشقة السفر الى سرت، وصعوبات الاقامة، خاصة بعد غياب العديد من الزعماء العرب، والعاهل السعودي على وجه الخصوص.

-----------------------------------

المقال مأخوذ من: الدولية - http://www.doualia.com
رابط المقال: http://www.doualia.com/2010/03/27/surprises-sommet-de-syrte/


-----------------------------

السبت، 20 مارس، 2010

The Punnishment Decission !!!



>




The Punishment Decission !!!



This New Semester..
They changed most of Our profesors,
They changed Our Politic professor Dr. Al-Faqih, Our Biseness Management professor Dr. ShaAlan and Math Prof. Dr. Hureyra, and the last one they took him away from us last tuesday, He was our Accounting professor Dr. Al-Rebaei. wooOOOoow!!! what a ginues un-fair work ?!!!! wow, so, here I am consider their decissions as a punishment !!

Eevry things had changed.. the proffesors,the Scheduel and several nmbers of groups! i just feel so corious & want to know why they did that??
Oh my God,
It was a big chock to relaize that our politic professor wont teach us any more this semester, its truly a big chock, and a big sad surprising & it made me totaly speechless & feel a lot of Anger, a lot of Disappointment, a lot of Sadness and workless.. wondering why they did all these distroying steps?!! i wonder why the college system did that??!! what for???!!,
because if they said "its for you students" i say No its not for us at all. , i say: that step which you took is the worst which ever happened to us.. it destroyed all of Dr. Al-Faqih's first year students morals, Its not fair to take us as a game platform. !!!! its not fair at all.

As a Freshman student,
I believe that changing professors & the first schedule eather is confusing both students & professors because it took a long time while they both used to deal with it. so to delet all of that work and make another new one, let me say :that is a Big Mistake, a big Academic mistake..

Let me Goess, why they did that..
after long Dark+Ugly war after behind door wars from the highest offices in the college agenst our professor, starting to try stop his teaching great-work, then trying to sue him just because he is a Straight professor, Honest professor , different one, own his Degnity and Asking for Justice & change.. after all that wars which couldnt make them had their goals.
now after we finish first semester & had the examinations, they got a chance to change everything.. it seems they said, its time to take him away from his students because he is too dangerous and he may open all students eyes to let them know the truth about what's going on in that enviroment!!!

It Seems those people using their power, their authority and their high possision for personal Issues like pushing some one away or deleting one of the greatest professors ever, from the first year Schedule??!!!

So here i say..
Cheers for you my Master, my Drearest teacher Dr. Al-Faqih.. they did not punish you at all when they put yr name away from our schedule, when they deletd yr name from our class, they didnt punished u, but They did punished us of course.. they lost and you won.. im sure u know that well,

So Here I say:
Dear our Sincerelly Teacher..
It was a great apportunity to knew you, we were so Lucky, to had a great politic professor like you,
A brave & stright one like you, who taught us Politic so well.. Who tought us how to think better than before, who taught us how to become better students, how to seperate between good and evil in this world. yes ,what u taught us is beyond just one subject, Beleive me my dr. im not faltering you at all..

So..
we -all yr students- have to thank you ,
Thank you so much Dr. Al-Faqih, Thank You to accepted us as your freshmen students to teach them politic subject, Thank You so much to yr respectful treatment....
Its Very Hard to say you Good Bye, but its time to say it, but I wont say it, i say: see you soon our Master, and alot of us waiting eagerly to meet You next School-Year God Willing..when we make our MAJOR politic Sciences and become the politic Sciences Students..

الثلاثاء، 16 مارس، 2010

ويستمرمسلسل التغييــر..بدءا بتغيير أستاذنا لمادة السياسة!!!








لماذا تم تغيير أستاذنا لمادة السياسة د.الفقيه ؟؟
لماذا لم يعد اسمه موجودا في جدول الحصص الجديد ؟؟!!
لماذا يحرموننا في ان يكون لنا الحق باختياره ليستمر في تدريسنا ؟!!!

لست أدري كيف أصوغ كلمـاتي وأنا أريد أن أتحدث عن ردة فعلي المليئة بالرفض لقرار تغييــر أستـاذي لمادة السياســة ..
بجعبتي الآن الكثيـر من عبارات الإستنكار التي لا حصر لها,تتبعها علامات استفهام كبيرة وأخرى تعجب , من هــول صدمتي حين فوجئت بخبر تغيير أستاذنا لمادة العلوم السياسية د. عبدالله الفقيه وعدم وجود اسمه -كما اعتدنا سابقا- على ورقة جدول حصصنا !!!.. يا إلهي !! انه خبر لست أدري كيف أتقبله؟!!
كــانت فرحتي كبيرة بعودتي الى الكلية وبدء الدراسة فيها بعــد إجــازة إختبارات الفصل الأول لعامنا الجامعي ... كانت فرحتي مضاعفة للإلتقاء بزملائي وزميلاتي بالدراسة والعودة من جديد الى الهرولة بين هذه المدرجات وتلك ..ليعود مجدداً عهــد السباق مع الزمــن للحاق بالمحاضرات في وقتها!!! .. و للعودة الى تلك المدرجات التي ألفتها وألفتني بدورها خلال ترددي عليها طيلة النصف الأول من العام الجامعي 2009/2010 كل يوم تقريباً ,

ورغم الفوضى العارمة الموجودة في بعضها, والمساحة الشاسعة التي تتسم بعضها بها .. بل وشدة برودة بعضها الأخرى !! رغم عيوب بعضها ومميزات بعضها إلا إني افتقدت تلك المدرجات وافتقدت تلقي المعرفة على مقاعدها ..افتقدتها حقا في الإجازة , وبغض النظر عن نتائج ودرجات الإمتحانات التي ستتأخر بعضها في الظهور الا إني جئت تواقة لأواصل مشوار تلقى العلم من جديد على أيدي أساتذتي الأفاضل هؤلاء الذين أكن لهم كل التقدير ..
كانت فرحتي مضاعفة حقا للإلتقاء بأساتذتي الأفاضل مجددا وهم الدكاترة الذين يدرسوننا المواد المقررة - رجالاً ونساءاً - الذين تعرفت عليهم وعلى أساليبهم في إيصال المادة العلمية والمعلومة المهمة ومن ثم عهدتهم خلال الأشهر المنصرمة التي درسونا فيها -كلُُُ في مجال تخصصه- في عامنا الأول كوننا مستجدون في كليتنا..

كانت الفرحة تغمرني وأناأتخيل انني سأعود الى بيئة عهدتها وألفتها حاملة في يدي جدول حصص حفظته عن ظهر قلب , كل ذلك كان قبل ان أعلم أنهم قد غيروا الجدول .. قبل ان أعلم ان من بيدهم السلطة ومن حقهم اصدار القرارات الجديدة, قد غيروا الجدول ووزعوا من جديد وبشكل مختلف تماما أساتذة طلاب المستوى الأول وقد غيروا كذلك كيفية سير جدول المواد الدراسية يوما تلو الآخر ؟؟!!!
يا إلهي ...
لقد تم اغتيال فرحتي قبل حتى أن تبدأ !!!, لست أدري هل ذلك لصالحنا -في اعتقادهم- ؟! اي هل جاء ذلك التغيير لصالح الطلبة ام لصالح الأساتذة؟!!..أحتاج حقاً الى إجابة. ترى , لصالح من قد غير جدول توزيع أساتذة الكلية على مجموعات طلاب سنة أولى ؟؟؟!!!
أتحدث هنا عن نفسي كطالبة مستجدة وتسعى الى التخصص في العلوم السياسية ..
أكتب ملاحظتي هذه على مدونتي لأعبر عن استيائي الشديد وعدم رضاي لتغيير أساتذتنا وتغيير جدول توزيع أرقام المجموعات أيضا الذي لايزيدنا الا ارباكا وغيظا, أكتب هنا لأعبر عن اعتراضي على إبعاد أستاذنا لمادة العلوم السياسية د.عبدالله الفقيه عن طلابه وهم نحن طلاب مستوى اول , بينما مازال يحتفظ طلاب المجوعات الأخرى بأساتذتهم لمادة السياسة بالذات !!! .. ترى لماذا ؟؟؟!!!
كانت أكبر مصيبة وقعت على رؤوسنا -في نظري-
هي مصيبة تغيير أستاذنا لمادة السياسة د.الفقيه,

ذلك الأستاذ القدير الذي لانعرفه سوى شهور قليلة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة ومع ذلك أسرنا بأسلوبه المتميز في تدريس مادة العلوم السياسية وقد أثــر فينا حقاً -او لأقل أثر في غالبيتنا- .. لقد كسب احترامنا جميعا وأخرج فينا كطلاب سنة أولى الطاقات الكامنة و الإبداعية في الخوض في غمار السياسة سواء داخل قاعته بأسلوب قيادي لا يتجاوز الخطوط الحمر الموضوعة لنا سلفاً ^_^ و سواء خارج القاعة حيث نتنافس نحن الطلبة في إنشاء المدونات الالكترونية وكتابة الملاحظات السياسية والاجتماعية عليها لاسيما مناقشة أوضاع وطننا وأزماته المتلاحقة مؤخراً ومعاناته التي تزداد يوما بعد آخر..
د. عبدالله الفقيه
ذلك الأستاذ الفاضل الذي تعرفنا عليه وعلى أسلوبه الفذ في التدريس منذ أول يوم بدأنا فيه دراسة مادة العلوم السياسية , فأحب 99% من طلاب مجموعتنا ان لم أقل جميعنا.. نعم كلنا أحب السياسة على حد سواء ..ان كانوا أمثالي ممن اختاروا أن تخصصهم سيكون في تلك المادة,أو هؤلاء الذين لم يسبق لهم ان اهتموا بالسياسة البتة أو كانوا أولئك الذين يخططون التخصص في أقسام الكلية الأخرى, لقد جعلنا كلنا نهتم بالسياسةعلى بشكل واحد..

في حصة أستاذنا القدير د.الفقيه, جميعنا نشعــر اننا طلبة علم بمعنى الكلمةوفي نفس الوقت نشعر اننا نحلق عالياً وكأننا صناع قرار المستقبل ونتبادل النقاشات السياسية سواء حول الموضوع الذي ندرسه او حول أوضاع بلادنا او أوضاع غيرها من البلدان العربية و حتى البلدان الأجنبية الغنية والمتطورة منها وكذا النامية..
جعلنا أستاذنا -د.الفقيه- ندرك كم هي السياسة مهمة في حياتنا, وكم تمس حياتنا اليومية وكم تؤثر في قراراتنا التي نتخذها كل يوم تشرق فيه الشمس كأفراد عاديين في مجتمعاتنا داخل أوطاننا ..
لقد تعودنا كطلبة مستجدون تعودنا على أسلوبه المتفاني في التدريس ,وتعودنا على أسلوبه في طرح القضايا السياسية المختلفة, وتعرفنا على أسلوبه في توصيل المادة العلمية الى ذهن الطالب .. عهدناه أستاذاً أكاديمياً يحترم تلامذته ويقدم لهم المعلومة بأمانة وإخلاص كاملين .. ألفنا أن نلتقيه كل يوم ثلثاء في مدرج 8/ت , لنتلقى على يديه المعرفة ولنخوض في عالم السياسة وندخلها من أوسع أبوابها ...

في قاعته وأثناء حصته التي كنا ندرس فيها مادة السياسة طيلة ايام الفصل الدراسي الأول, في قاعة الدكتور الفقيه, لم نكن يوماً مجرد رؤوس كثيرة هائمة تملئ المدرج .. لم نكن يوماً مجرد أشخاص نكرة لا فرق بين حضورهم وغيابهم, أنا حقاً أحترم وأقدر جميع أساتذة كليتنا بشكل عام وعلى وجه الخصوص قٌسم العلوم السياسية منها .. نعـــم ,إنني أكن للجميع كل التقدير والإحترام ولكن في نفس الوقت أطالب بإعادة أستاذي الى مجموعتنا.

إن معظم المجموعات الطلابية لمستوى أول, لازالت محتفظة بأستاذها لمادة السياسة ولا زالت راضية به وسعيدةلأن التغيير لم يطلها سواء كانوا طلاب النظام العام او الموازي إذلم يتم تغيير أساتذتهم.. فلماذا اذن قد تم إقصاء أستاذنا عن تدريسنا


لماذا الظلم بشتى صوره يسري أكثر على الطلبة المُستجدين؟؟؟؟   -هكذا شعوري- ؟؟؟!!

أجيبوني يا قوم؟! ألم يكفهم حين ظلمونا وقرروا تغيير أستاذة مادة الإدارة د.ثرو
ت شعلان ؟؟!! الم يكفهم ذلك وقد كان ذلك القرار أيضا بدوره لا يقل إجحافا عن مثيله! لقد كان قرار إبعاد د.ثروت شعلان ظالما أيضا -في نظري- وقد اعتدت أسلوبها في التدريس وقد جعلتني أحب مادة إدارة الأعمال وأتفانى في مذاكرتها.. كان قرار تغيير أستاذتي د.شعلان قرارا آخر أحبطني تماماً واعتبرته مجحفا بحقي كتلميذة لديها بينما آخرون اعتبروا تغييرها فرجا وفرحوا بذلك دون تردد !!!
لذلك أتساءل هنا:
هل من العدل ان تحتفظ كل المجموعات المستوى الأول في كليتنا بدكاترتهم الذين درسوهم مادة السياسة منذ اول يوم للعام الدراسي إلا مجموعتنا ؟؟!! هل ذلك عدلٌ وإنصاف في حقنا ؟؟!!..
هل هذا القرار بإبعاد الدكتور عبدالله الفقيه عن طلبته المستجدين وعن قاعته التي اعتاد ان يدرسهم فيها ويبني فكرهم ويساهم في تنمية عقولهم فيها هل كان قرارا صائبا؟؟ ناهيك عن حذف اسمه من جدول مستوى أول تماما وحرمان تلاميذه من أن يتلقوا العلم والمعرفة على يديه بينما أقرانهم من التلاميذ الاخرين تغمرهم السعادة والغبطة كونهم سائرون على نفس النهج مع أساتذتهم الذين عهدوهم, هل ذلك يمت الى العدل بصلـة ؟!!

يـــا تــرى ..
هل نحن مواطنون درجة ثانية أعني طلبة درجة ثانية وغيرنا طلبة درجة أولى ؟!!, في الحقيقة ومنذ ان صدر الجدول الجديد بما يحتويه من توزيع جديد, منذ ان صدر و منذ ان علمنا قرار ابعاد أستاذنا عننا ونحن او لنقل غالبيتنا يشعر بالغضب والاستياء بينما البعض قد استسلم للأمر الواقع ويحاول قلة مننا ان يتفاءلوا ويقولوا : "لعله خير" او الاستدلال بتلك الآيات الكريمات من القرآن الكريم "وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم" ليجدوا بذلك طريقهم في التأقلم منذ الآن, اما أنا فلا شك,أحسست بالظلم!!! لذلك لم يكن هناك مجال للصمت , كان لابد ان أكتب, كان لابد ان أعبر عن رأيي حتى ان لم أستطع التغيير وعودة الامور الى سابق عهدها.. كان لابد ان أعبر عن معارضتي ورفضي لهذا القرار.

لقد كنت أدور في دوامة غضبي وشعوري بالاستياء حينما تذكرت فجأة ماقاله لي أستاذي د.الفقيه يوم سألته ونحن ندرس موضوع "الرأي العام" سألته: يا دكتور ان كيف يمكننا نحن كطلبة في ان نساهم ونؤثر على الرأي العام ؟؟, وكان مما قاله وهو يجيبني : "يمكنك التأثير من خلال كتابتك ..من خلال التعبير عن آرائك دوما حول القضايا التي تهتمين لها بأن تكتبي على صفحات مدونتك الالكترونية , فلديك -
 يابنتى - الآن مدونة ويمكنك من خلال الكتابة فيها ان تساهمي وتشاركي في التأثير على قرارات الرأي العام على المدى", ومن هنا كانت الإنطلاقة بأن رحت أكتب لأعبر عن رأيي حول تغيير جدولنا المعهود.

لذلك...هآنذا هنا, أطالب بإعادة أستاذنا -د.عبدالله الفقيه- إلينا, لنبحر في محيطات السياسة على سفينته, لندرس مادة السياسة في الترم الثاني أيضا على يديه كما سبق وفعلنا في الترم الأول, يا إلهي!! لكم أود ان يصل صوتي الى من يهمه الأمر الى من بيده قرار عودة أستاذنا الينا, ربما انا في نظر البعض مجرد طالبة سنة اولى مجرد طالبة واحدة تعبر عن رأيها ولا تؤثر, تلميذة جديدة ف مستوى اول تعبر عن رأيها فترفض قرار ابعاد استاذها وتطالب عبر مدونتها بإعادته الي طلابه ليدرسهم تلك المادة كسابق عهده ! ربما.
وفي ظل ادعاء حكومتنما الديمقراطية واعطاء الحريات خاصة حرية التعبير سواء للصحفيين او للأكادميين أو حتى للأشخاص العاديين, كان لابد لي ان أرفع صوتي عالياً وأسمعه للجميع,كان لابد ان أكتب مقالي هذا على مدونتي الألكترونية.

كان لابد ألا ألتزم الصمت وألا أستسلم دون ان أحرك ساكنا, كان لابد أن أصرخ بأعلى صوتي مطالبة بعودة الدكتور عبدالله الفقيه الينا نحن طلاب وطالبات مستوى أول.. رأيت كتابتي خطوة ضرورية, كان لابد من خلالها إعلان رفضي لتلك القرارات المجحفة,
وفي رأيي..
ان تغيير الأساتذة وسط السنة الدراسية لا تمت الى الحكمة بصلةوليس في مصلحة الطالب البتة ان يتم تغيير أساتذته في منتصف الطريق ليكمل من دونهم مع أساتذة جدد, وقد سبق وتعود على أسلوبهم في تلقي المادة العلمية لأن ذلك يربكه,هكذا يقول علماء النفس وفي المقابل يقول غيرهم من علماء التنمية الذاتيةأن:المرونة تكمن في ان تتأقلم في بيئتك مهما وصلت مدى تقلباتها ومهما تغيرت أوجهها أي ان المرونةهي ان تتأقلم في محيطك باختلاف الظروف التي تحدث حولك,اذن تلك مقولةلخبراء نفسيين عن ضرر التغيير المفاجئ وتلك مقولةأخرى مختلفةلخبراء تنميةذاتية عن مدى روعة العقل البشري حين يقرر التأقلم ويتصف بالمرونة!!

أما أنا فأقول:
مع احترامي وتقديري الشديدين للدكتورالجديدالذي سيكون أستاذنالمادةالسياسة والذي ضمه الجدول الجديد ليدرسنا إياها لهذا الترم.. مع احترامي وتقديري له,إلا اني حاليا أود التمسك بأي أمل قد يجعل أستاذنا يعود الينا ليدرسنا
أودأن أطالب بحقي في أن أختار من يدرسني,أليس من حقي كطالبةبان أختارمن أكمل مشواردراسة المادةعلى يد من بدأت معه وعهدت اسلوبه في التدريس؟! إنني أطالب بعودة أستاذي بأن يدرسنا مادة السياسةفي هذاالفصل الثاني للعام الجامعي,بأن يدرسنا المقررالجديد"نظام الحكم في اليمن" تماما كماسبق ودرسناالفصل الأول والذي مضى وانقضت أيامه الطيبة!!

يا الهي..
وكأنه عقاب نازل بالجملة على رؤوسنا,حتى المدرج الذي تعودناان ندرس فيه السياسة قد تم تغييرة واستبداله بآخر لانطيقه او لنقل لاأطيقه شخصيا,الا وهو مدرج2 ,يكفي اننا ندرس فيه اللغةالعربية والرياضةالبحتة وهو من القاعات الأسوأ في اعتقادي من حيث درجة الضوء وكذا شدة برودته وطريقة تصنيع مقاعده ناهيك عن الضوضاء التي تحيطه من كل صوب !!!
إذن...
قد استبعد أستاذنا واستبعدت معه قاعتنا المعهودة الجميلة رغم كراكيبها
إذن..
هل علي الرضوخ للقرار الجديد والإستسلام لسير الأمور حسب الجدول الجديد واعتبار ذلك رضى بالقدر او مرونة أو تـأقلم او سموها ماشئتم,هل حقا عليّ ذلك ؟؟!!
فكما قالت لي إحدى زميلاتي في أول يوم صدر فيه الجدول الجديد وقد أخرستنا المفاجأة حين رأينا أن اسم أستاذنا ليس مدرجا فيه ضمن أكادميي الترم الثاني,قالت لي وهي تحاول ان تصبر نفسها وتصبرني,قالت: "لعله خير ياأختي الغالية"وأردفت غيرها من زميلاتي العزيزات قائلة هل نستطيع ان نطالب بإعادته الينا؟ , بينما راحت أخرى تقرأ قوله تعالى في سورة البقرة آية 216: ((...وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرر لكم والله يعلم وأنتم لاتعلمون )) صدق الله العظيم.
إذن...
أعود لأختم مقالي هذا بسؤال جاءني فجأة الا وهو: هل ياترى الأمر برمته ليست بقضية استبعاد وانما أستاذنا هو من انسحب من هذا الترم؟..هل ترى يعقل هذا ؟؟, لابد من طرح هذا السؤال : ترى هل دكتورنا هو من لا يريد تدريسنا في هذه المرحلة ؟؟! .. لابد لي ان أسأله لأعرف الجواب بنفسي.


صبــاح بن زوع
15 آذار -مارس 2010

الاثنين، 15 مارس، 2010

أعارض قرار تغيير د.الفقيه ؟؟؟








لماذا اختفى إسم أستاذنا لمادة السياسة من الجدول ؟؟!!



أنا اعطي لنفسي الحق بأن أعارض قرار إبعاد أستاذي د. الفقيه من تدريس مجموعتنا !!
لست أدري كيف أصوغ كلمـاتي وأنا أريد أن أتحدث عن ردة فعلي المليئة بالرفض لقرار تغييــر أستـاذي لمادة السياســة .. بجعبتي الآن الكثيـر من عبارات الإستنكار التي لا حصر لها,تتبعها علامات استفهام كبيرة وأخرى تعجب , من هــول صدمتي حين فوجئت بخبر تغيير أستاذنا لمادة العلوم السياسية د. عبدالله الفقيه وعدم وجود اسمه -كما اعتدنا سابقا- على ورقة جدول حصصنا !!!.. يا إلهي !! انه خبر لست أدري كيف أتقبله؟!!


أكتب كلماتي لأعبر عن عدم رضاي لتغيير أستاذين من أساتذتي وتغيير جدول توزيع أرقام المجموعات الذي لايزيدنا الا ارباكا وغيظا, أكتب هنا لأعبر عن اعتراضي

أجيبوني يا قوم ؟؟!!! ...
ألم يكفهم حين ظلمونا وقرروا تغيير أستاذة مادة الإدارة د.ثروة محمد أحمد شعلان ؟؟!!! الم يكفهم ذلك؟! وقد كان ذلك القرار أيضا بدوره لا يقل إجحافا عن مثيله قرار تغيير د. الفقيه !! لقد كان قرار إبعاد د.ثروة شعلان ظالما -في نظري- وقد اعتدت أسلوبها في التدريس وقد جعلتني أحب مادة إدارة الأعمال وأتفانى في مذاكرتها .. قد كان قرار تغيير أستاذتي د.شعلان قرارا آخر أحبطني تماماً واعتبرته مجحفا بحقي كتلميذة لديها بينما آخرون ربما اعتبروا تغييرها فرجا وفرحوا بذلك دون تردد !!!

أتساءل هنا:
هل نحن مواطنون درجة ثانية أعني طلبة درجة ثانية وغيرنا طلبة درجة أولى ؟؟!!!! هل نحن حقاً كذلك ؟؟!! ..

لم يكن هناك مجال للصمت , كان لابد ان أعبر عن رأيي حتى ان لم أستطع التغيير وعودة الامور الى عهدها السابق .. كان لابد ان أعبر عن معارضتي ورفضي لهذا القرار , قرار شطب د.الفقيه وكذلك د.شعلان من جدولنا وإبعادهما عننا

يا الهي, لقد غيروا كذلك قاعتنا مدرج 8ت !!!!
وكأنه عقاب نازل بالجملة على رؤوسنا , حتى المدرج الذي تعودنا ان ندرس فيه السياسة مدرج 8ت قد تم تغييرة واستبداله بآخر لانطيقه او لنقل لا أطيقه شخصيا الا وهو مدرج2 , يكفي اننا ندرس فيه اللغة العربية والرياضة البحتة وهو من القاعات الأسوأ في اعتقادي من حيث درجة الضوء وكذا شدة برودته وطريقة تصنيع مقاعده ناهيك عن الضوضاء الاصوات المزعجة التي تحيط به من كل صوب!!!!!


إذن , قد استبعد أستاذنا واستبعدت معه قاعتنا المعهودة الجميلة رغم كراكيبها !!!
إذن , هل علي الرضوخ للقرار الجديد والإستسلام لسير الأمور حسب الجدول الجديد واعتبار ذلك رضى بالقدر او مرونة أو تأقلم, سموها ماشئتم,هل حقا عليّ ذلك ؟!
هل حان الوقت لأقول: "لعله خير" ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا حقا ضد هذه القرارات التي أبعدت أساتذتي وحرمتني من أن أتعلم على ايديهم.
أنا حقا أطالب بأن يدرسني الدكتور عبدالله الفقيه السياسة وتدرسني د.ثروة شعلان الإدارة.
أنا حقا أعارض قرار استبعاد د ثروة شعلان من مجموعتنا وكذا د. الفقيه
ولكن .. ترى من يبالي اصلا بمعارضتي من عدمها؟؟!! اي موافقتي؟؟؟ فالقرار قد صدر والتوزيع قد تم ولسان حالهم يقول لي: اما ان ترضي وإما ان تضربي رأسك بأقرب حائط !!!



صنعــــاء
15 آذار -مارس 2010

الاثنين، 8 مارس، 2010

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟ "منقول"









(( الحكمة من تحديد مواعيد الصلوات الخمس كما نعرفها))



حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟

روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ، فقالوا له : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب ،
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا.
فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟
فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام


صلاة الفجر
-------------

فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد ، فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد



أما صلاة الظهر
---------------

فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة



وأما صلاة العصر
---------------

فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه
ثم تلا قوله تعالى
حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى



وأما صلاة المغرب
----------------

فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه



و أما صلاة العشاء
-----------------

فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي



***************************



اللهم صلي على محمد

و على آل محمد

كما صليت على ابراهيم

و على آل ابراهيم

و بارك على محمد

و على آل محمد

كما باركت على ابراهيم

و على آل ابراهيم

في العالمين

إنك حميد مجيد




----------
منقــــول
----------

الأربعاء، 3 مارس، 2010

مقتطفات سياسية و.. وجهة نظـر تخـصّنـي






(( الرجـولة في زمن الذكورة , زمن النفاق , زمـن العار ))



أنا سنّية المذهب نعـــم فهكذا ولدت وهكذا ربوني عليه ... لا يهم , فولائي وحبّي لسماحة السيـد حسن نصر الله .. "الله يحميه لنا" ومحبتي أيضا واحترامي للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجـــاد فهو رجل بما تحمله تلك الكلمة من معنى ...


وأحيي هنا في مقامي هذا وفي صفحتي هذه رجالا أعتبرهم قدوة و قادة في زمننا هذا زمن العار حتى وان لم يتقلد بعضهم المناصب السياسية الا انهم يحملون صفة القادة .. حتى وان اختلفت معهم في العقيدة, حتى وان اختلفت معهم في بعض الآراء و في بعض اتجاهات الحياة و النظرة الى القضايا الا انني أحترمهم.. و.. اتفق معهم في الكثير من القضايا و اني أعتبرهم قادة لي وقدوة لي في الحياة .
فأنا أحييهم وأبعث محبتي اليهم وهم كثر وفي مقدمتهم :

سماحة السيـد حسن نصر الله
محمود أحمدي نجاد
جـــورج غـــالاوي
حمــــــدي قنــديل
المحامي ستــانلـي كـوهــين
بــول فينـــــدلي
سينثيا كويني
ناصـــر قنديـــل
مصطفـــى بكـــــري
الحاخــام :عـــزرا وايس
عبدالوهاب المسيــــري
عبد الباري عطـــوان
رجب طيب أردوغــــان
نجم الدين أربكـــان
هـوغـو شافــــيز
روجيــه جــــارودي
الشيخ عبدالعزيز الزنداني
الشيخ وجــدي غنيـــم
نيلســـون مــانديـــلا

و .... + .... + ... + وتستمر القائمـــة

............................

محمود أحمدي نجــاد رئيس إيران..
ليس تابعا ولا مسلوب الارادة مثل من يمثلوننا !!! .. أكيد له سيئاته -لاشك- ولكنه شجاع بما يكفي ليتحدى هؤلاء الذين لا يرغبون ان نتحرر من قبضتهم أبدا , هؤلاء الذين ليس لهم هم سوى منعنا -نحن فقط- من سباق التسلح بينما الجميع منهم الكورييون و أبناء صهيون يستمرون بالتسلح والصناعة النووية وإخصاب اليورانيوم !!! .. أحمدي نجاد لم يقل :سمعا وطاعة يا سادتي كما يفعل قادتنا بل أعلن عن أحقية بلاده في التقدم العلمي والنووي ..


نفسي أعرف لماذا يورانيوم ايران فوقه ألف سيف بينما لا أحد يذكر يورانيوم أمريكا أو يورانيوم الصهاينة أو حتى يورانيوم كوريا ؟؟؟!!!

...........................



(( الشـرق الأوســط -العالم العربي- ))
((المنطقــة الأكثــر إستهلاكاً للمخدرات))


في تقرير إخباري شاهدته من شاشة البي بي سي مساء البارحة قالوا ان منطقة الشرق الأوسط و يعني بين قوسين -العالم العربي - أذاع باحثون وربما علماء الإجتماع لست اذكر , أعلنوا ان الشرق الأوسط قد أصبحت المنطقةالأولى والأكثر استهلاكا للمخدرات في العالم ؟؟!!!سبحان الله !! هل كان تقريرا للأمم المتحدة؟ لست اذكر من شدة ذهولي , لم اعد اذكر سوى المخدرات والشرق الأوسط !!! يا للعـار , هذا ما فلحنا في إنجــازه .. أن نتصدر قائمــة مدمني المخدرات في العالم الذين تسلب المخدرات إرادتهم يوما بعد آخر !!!!


.......................

بينما منطقة الشرق الأوسط -كما يسموننا- بينما هي قد أصبحت المنطقةالأكثر استهلاكا للمخدرات في العالم .... بينما نحن منغمسون ونصرف كل طاقاتنا في الدعارة والمخدرات والغش والحتيالات وتبييض الأموال بل نهبها من أصحابها .. ومهاجمة بعضنا والتركيز على عيوب بعضنا.. والتشهير فقط بإيران وحذف كل ما هو نفيس وقيم من مناهجنا الدراسية والتمرغ بالوحل ... بينما نحن على ذلك المنوال الإيرانوون لهم علماء أخيار يسهرون ليل نهار لألا يعتمدوا على الآخرين بل يكتفوا في كل شيء ويواصلون تخصيب اليورانيوم.. ليتني أجد أجوبة صادقة وواضحة على أسئلتي ..!!!! ليتني أجد حدا لحيرتي ؟!! .

........................


(( البرادعي يترشح لرئاسة مصر !!!))

انا مستغربة من الوضع برمته ؟!! ..كان البرادعي يعيش مغتربا سنين طويـــــلة خارج مصر , فجأة يأتي إليها الآن ليترشح مباشرة للرئاسة؟! !!!!!
لرئاسة بلد عاش بعيدا عنها عقودا من الزمن !! والسؤال الذي يدور في بالي هو: ياترى, هل الرئاسة باتت ألقاباً ومناصب نشرف بها الآخرين؟ هل هي منصب للتباهي؟
والتفاخر ؟ أم هي منصب قيادي للقائد المناسب الذي يعرف احتياجات شعبه ووطنه فيشبعها ويسدها نتيجة عيشه بينهم ,فيتقن بذلك تمثيلهم خير تمثيل سواءً داخلياً او خارجيا اي
أمام المحافل الدولية ..!!!! عجيب أمر العرب لست أدري متى سيتعلمون ؟؟!!

.....................

ولكن من ناحية أخرى أقول :
لا أحد يعلــم , ربما مجيئه وترشحه يكونان فيه الخير لمصر أم الدنيا !!
ربما البرادعي سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب في الزمن المناسب !!!
مـن يدري .. ربما هو بحكـم خبرته وغربته وحنكته السياسية الطويلة , سيكون الأفضل , والأكثر عوناً للدولة في رعاية شؤونها الداخلية والخارجية على أكمل وجه .. والإهتمامكذلك بشؤون أبناء الوطن واحتياجاتهم , بل ربما سيكون البرادعي الأكثر إكتفاءً -ماديا- من أقرانه ممن يعيشون بين ظهرانينا ويتلهفون للسلطة والوصول الى الحكم لكنهم يفتقدون الى النزاهة والقناعة !! لأن الطمع والحرمان يقودهم , فالتلهف الى المناصب سببه الرغبة في الحصول على السلطة والسيطرة على الأموال العامة ومن ثم الإستيلاء عليها ونهبها وتجميعها في بنوك سويسرا البلغة السرية ولمشفرة !!!!!!!

.....................







بن زوع
صنعــاء