الخميس، 31 ديسمبر، 2015


 BEFORE THE NEW YEAR COMES
TONIGHT,,, BEFORE THE DATE CHANGE TO BE 2016... I'M WILLING TO FORGIVE
I'M WILLING FORGIVE

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

ما أجمل الشكر





ما أجمل الشكر............ما أجمل الشكر للخالق
فإنه  ~أي الشكر ~  يديم النعم بل ويزيدها لأن الله عز وجل وعد بذلك و قال وهو عز من قائل، : ((لإن شكرتم لأزيدنّكم))
الشكر يبعث الطمأنينة والسسكينة بنفس صاحبها ويشرح البال ويجلب الشعور بالسعادة
فالحمدلله رب العالمين
الحمدلله والشكرلله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه
بيني وبينك أيها القارئ، لو أمسكت بقلم الآن .... هذي اللحظة وشرعت بتدوين بعضا من نعم الله عليك أضمن لك أنك ستدهش
نعم .... ستندهش من كثرتها ومدى روعتها ووفرتها ... أراهن أنك ستعجز عن حصرها وعن عدّها
وأراهن أنك ستذهل !!
ستذهل خقا من كثرتها  وعظمتها  وعمقها
ستذهل خقا أن كيف تحيطك نِعَم ْ ربك  سبحانه وتعالى من كل صوب وكيف تجدها أينما التفت وأينما نظرت
تأمل نعمة الحياة
تأمل نعمة الأمن والأمان
تأمل نعمة الإسلام ونعمة الإيمان
نعمة الإسلام والإيمان اللتين تستخف بهما ولا تقدرهمااو تكاد تخفيهما وكـأنها عارا او ذنبا اوتعتبرهما تخلفا . ..نعمة الإسلام والإيمان اللتين تعتبرها مسلمة بها بينما  غيرك محروم منها ، تائه في الارض يعيش كالانعام او اسوأ حالا
تأمل نعمة القرآن الذي هجرته
تامل نعمة قراءة القرآن فغيرك يتمنى لو انه يقرأها مثلك
تأمل نعمة الصحة والعافية
تأمل نعمة الشباب والقوة
تأمل نعمة الستر ونعمة العفة ونعمة الهدى ونعمة التقى
تأمل نعمة الأذان ~هذا إن كنت متواجدا بإحدى بلاد الإسلام
تأمل نعمة العقل ونعمة الذاكرة القوية


تأمل نعمة الأذان ~هذا إن كنت متواجدا بإحدى بلاد الإسلام
تأمل نعمة العقل ونعمة الذاكرة القوية الذي يحويها دماغك
تأمل نعمة الجمال الشكلي الذي وهبك اياها الخالق

تأمل معي أكثر فأكثر
تأمل معي نعم الله عليك

واستمر بكتابتها ومحاولة عدها وتدوينها
أراهن أنك ستعجز عن حصرها وعن عدّها
كيف أنك غني بالنعم فاحش الثراء بالنعم

إبدأ يا صاح بتأمل نعم الله عليك وابحث عنها فيك
إبدأ بتأمل هاتين العينين اللتين تقرأ بهما كلماتي هذه ثم تأمل هاتان اليدان وأصابع كل واحدة منها واللتي تسمح لك بتحريك فأرة جهاز حاسوبك سواء كان عاديا او محمولا والتي تسمح لك بتحريك لوحة التحكم  في هاتفك المحمول
تأمل معي قدماك التي تتحرك بهما وتأمل مرونتك في الحركة حين تركض وحين تسير وحين ترقص وحين تقفز
تأمل استقلاليتك الذاتية
تأمل صوتك وكيف تتكلم وتقول ما تريد دون تأتأة ودون تعقيدات
تأمل كيف تأخذ نفسك ، كيف تتنفس تأخذ الشهيق ثم  تخرجه كزفير
تأمل ...... تأمل وتأمل وتأمل يا صاحِ ثم أدِّ واجب الشكر لصاحب النعم ~ الله عز وجل ~خالقنا وخالق الكون








الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

سطـــــور



.يا نفس،
أنتِ المغتربة هنا في أرض العم حام !
وقد غادرت الوطن  منذ زمن
الوطن .... وأيّ وطن
اليمن ..... اليمن ... اليمن
أرض الحكمة  والإيمان

يا نفس،
هناك الكثير من الأوراق بحوزتي تستحق النشر .. هناك الكثير من القضايا تتوق الى التعليق يا نفس..هناك الكثير مما خطه قلمي يا نفس فمتى ستأذنين بنشره؟، هناك الدرر بحورتي يا نفس تتوق للبوح فمتى تأذنين  بالبوح؟ هناك الكثير مما شاهدته في غربتي يستحق التحدث عنه،  فلست أدري يا نفس متى تأذنين بتسطيره؟ متى ستروين الأحداث  والمواقف يا نفس؟ متى ستخبرين وتسمحين بمشاركتها مع مجتمع الإنترنت حول العالم